الجيش التركي يكشف عن المحرّمات التي لم يمسّها في مدينة عفرين

19 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
جندي في الجيش التركي
جندي في الجيش التركي

أكدت القوات المسلحة التركية، اليوم الاثنين، على حرمة المدنيين والأبرياء والبيئة والآثار التاريخية والمباني الدينية والثقافية، بالنسبة لها.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الحساب الرسمي للقوات المسلحة التركية في موقع “تويتر”، حول تحرير مدينة عفرين شمالي سوريا في إطار عملية غصن الزيتون.

وأضاف البيان: “المدنيون والأبرياء والبيئة، والآثار التاريخية، والمباني الدينية والثقافية أماكن لا يجوز المساس بها بالنسبة للقوات المسلحة التركية”.

كما أرفقت القوات المسلحة التركية التغريدة، بصور لمدينتي حلب والرقة ومنطقة الغوطة الشرقية في سوريا، ومدينة الموصل العراقية، التي تم تدميرها إما من قبل النظام السوري أو التنظيمات الإرهابية أو قوات التحالف الدولي؛ مقابل صور لمدينة عفرين التي حررت، الأحد، من الإرهابيين، دون المساس بسلامتها.

وأمس الأحد، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيطرة القوات المشاركة في عملية “غصن الزيتون”، بشكل كامل، على مركز مدينة عفرين بريف محافظة حلب، شمالي سوريا، وتطهيرها من المجموعات الإرهابية.

إعلان

وانطلقت العملية في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، استهدف خلالها الجيشان التركي و”السوري الحر”، المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د/بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار، قبل الإعلان عن تحرير المنطقة بالأمس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.