فرنسا تهدد بضرب نظام الأسد

17 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
ماكرون
ماكرون

أكد رئيس الأركان الفرنسية الجنرال فرنسوا لوكوانتر، أن باريس ستضرب “بشكل منفرد”نظام بشار الأسد، إذا تم تجاوز “الخط الأحمر”، الذي حدده الرئيس إيمانويل ماكرون، بالاستخدام المؤكد للكيميائي.

وقال لوكوانتر “لإذاعة أوروبا 1″، “يمكنكم أن تتخيلوا أن الرئيس ماكرون ما كان ليحدد خطا أحمر، وما كان ليدلي بهذا النوع من التصريحات لو لم يكن يعرف أن لدينا الوسائل للتنفيذ.. “اسمحوا لي أن احتفظ بتفاصيل التخطيط الذي نقدمه إلى رئيس الجمهورية”.

وفي إشارة إلى واشنطن، خلص الجنرال إلى القول “ثمة علامة تضامن حقيقي مع حليف استراتيجي ضروري لفرنسا، ولا شك في أي حال، هناك رؤية مشتركة ومتطابقة للأمور في ما يتعلق بالوضع في سوريا وخطر تجاوز هذه الخطوط الحمر”.

وأعلن الرئيس الفرنسي في مايو عام 2017، أن “أي استخدام لأسلحة كيميائية” في سوريا، من شأنه أن يحمل فرنسا على “الرد الفوري”.

وأكدت الرئاسة الفرنسية، مطلع الشهر الجاري، أن “باريس وواشنطن لن تتساهلا على صعيد الإفلات من العقاب، في حال تأكدتا من استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، وأن ردا حازما سيوجه بالتنسيق التام بينهما”.

إعلان

المصدر: وكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.