زوجة أردوغان تنقذ ممثلة تركية من السجن لهذا السبب

17 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
السيدة الأولى أمينة أردوغان
السيدة الأولى أمينة أردوغان

أسقطت محكمة تركية دعوى كانت ستقضي بسجن الممثلة سيلين شكرجي أكثر من 4 سنوات بتهمة سب السيدة التركية الأولى أمينة أردوغان، زوجة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إبان توليه رئاسة وزراء الحكومة التركية.

إذ كتبت الممثلة التركية، على حسابها بـ”تويتر” في عام 2014: “هؤلاء المحتالون السارقون كلهم سيذهبون، وبعد سنوات سيُصنع فيلم عنهم، وأطلب أن أمثّل دور أمينة أردوغان”.

ومع تقديم أردوغان دعوى قضائية ضد الممثلة في المحكمة بتهمة السب والقذف، كان هذا سيقضي بسجنها فترة بين عام و8 أشهر إلى 4 سنوات و4 أشهر، بحسب ما أكدته المحكمة.

وخلال جلسات المحاكمة، قالت الممثلة إن كلامها لا يوجد به أي دليل على الإهانة، مؤكدةً أنه كان انتقاداً للأوضاع وقت كتابة التغريدة، وأن القيام بدور زوجة الرئيس هو حلم كل الممثلين. كتبت سيلين التغريدة في مارس/آذار 2014، بينما كان أردوغان رئيساً للوزراء؛ إذ تولى الرئاسة في أغسطس/آب 2014.

من جانبه، قال قاضي المحكمة إن إسقاط الحكم هو نتيجة التنازل عن الشكوى المقدمة ضد الممثلة، بحسب صحيفة Hürriyet التركية.

إعلان

وكانت أمينة أردوغان قد عرضت على المحكمة، من خلال محاميها، التنازل عن الشكوى التي قُدِّمت ضد سيلين، وذلك في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بحسب صحيفة Türkiye Gazetesi التركية.

وقد جاء إسقاط الحكم والتنازل عن القضية، بعد التقاء زوجة الرئيس التركي والممثلة، وهو الأمر الذي لم تشر الصحف التركية إلى تاريخ ومكان حدوثه.

هذا، وقد اعتذرت سيلين إلى أمينة في تغريدة أخرى عبر “تويتر”، كتبتها في ديسمبر/كانون الأول 2017.

إذ كتبت فيها: “وجدت فرصة للتعبير عن نفسي إلى السيدة أمينة أردوغان عما كتبته على حسابي بالشبكات الاجتماعية قبل عدة سنوات، اعتذرت منها، أريد أن أكرر شكري واحترامي مرة أخرى لقبولها اعتذاري ولمسامحتي”.

يُذكر أن أمينة أردوغان لم تحضر في جلسات المحكمة، على الرغم من حضور المتهمة شكرجي ومحاميها.

الممثلة التركية من مواليد 1989، اشتهرت بدور فايزة في مسلسل “سنوات الصفصاف” عام 2007.

هاف بوست عربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.