وزيرة تركية: تركيا تمد يد العون للاجئين السوريين منذ اليوم الأول لاندلاع الحرب

16 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، فاطمة بتول صايان قايا
وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، فاطمة بتول صايان قايا

قالت وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، فاطمة بتول صايان قايا، إن سوريا تشكل حاليا أحد أكبر الأزمات الإنسانية في العالم، موضحة أن تركيا منذ اليوم الأول لاندلاع الحرب السورية، وهي تمد يد العون للاجئين السوريين.

جاء ذلك في كلمة ألقتها الوزير التركية، أمس الخميس، خلال مشاركتها في ندوة بعنوان “تركيا واللاجئات حول العالم” والتي نظمتها جمعية المرأة والديمقراطية، بمدينة نيويورك الأمريكية.

وأضافت الوزيرة قائلة: “تركيا فتحت صدرها للسوريين الذين يتعرضون لهجمات عنيفة داخل أراضيهم، وقدمت في هذا الشأن نموذجًا يحتذى به في الكرم والسخاء والمساعدة”.

وتابعت قايا قائلة “والآن تشن القوات المسلحة التركية عملية غصن الزيتون في مدينة عفرين لتحقيق الأمن والرخاء داخل الأراضي السورية والتركية على حد سواء”.

وأكدت الوزيرة قائلة: “تركيا باتت الأمل للمظلومين، حيث لم نقف يوما صامتين حيال ما يرتكب من ظلم بالشرق الأوسط، وآسيا وإفريقيا، وشيدنا جسور محبة بين القارات”.

إعلان

وذكرت قايا أن النساء والأطفال يشكلون معظم اللاجئين من مختلف أنحاء العالم، لافتة أن بلادها تنتهج سياسة “الباب المفتوح” مع اللاجئين الذين يأتون إليها.

وطالبت قايا المجتمع الدولي بضرورة الاهتمام بأزمة اللاجئين، جنبًا إلى جنب مع دول الجور السوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.