الجيش التركي يبدأ إقتحام عفرين (شاهد الفيديو)

16 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش التركي
الجيش التركي

قالت الوحدات الكردية المسلحة في عفرين، إن الجيش التركي وقوات الجيش السوري الحر بدأت عملية دخول المدينة من الجهة الشمالية.

وقال بروسك حسكة المتحدث باسم الوحدات الكردية، إن الجيش التركي بدأ بعمليات قصف بالمدفعية للمنطقة من أجل اقتحام المدينة، مشيرا إلى وجود اشتباكات في ضواحي عفرين.

وأشارت مصادر تركية إن الجيش ألقى منشورات صباح اليوم على مناطق شمال عفرين لمطالبة الوحدات الكردية المسلحة بالاستسلام.

وقال الجيش التركي في المنشورات المكتوبة باللغتين العربية والكردية “تسعى وتجاهد القوات المسلحة التركية من أجل تحقيق الأمن والسلام والطمأنينة والرفاهية في عفرين والمنطقة”.

وجاء أيضا في المنشورات: “ثقوا في اليد الممدودة لكم.. ثقوا في عدالة تركيا وثقوا في القوات المسلحة تعالوا واستسلموا ينتظركم مستقبل مملوء بالهدوء والسلام في عفرين”.

إعلان

وبثت رئاسة الأركان التركية لقطات صورتها طائرة دون طيار لقيام مدنيين بعفرين بإزالة سواتر ترابية، أقامها مقاتلو الوحدات الكردية لمنعهم من الخروج من المدينة باتجاه مناطق النظام السوري.

وتظهر اللقطات قيام مدنيين باستخدام المعاول والمجارف لإزالة السواتر الترابية وفتح الطريق أمام مئات السيارات المحملة بالمدنيين الفارين من المعارك باتجاه مناطق النظام.

وكانت طائرة تركية التقطت مشاهد لاستقدام الوحدات الكردية المسلحة جرافة لإغلاق الطريق الوحيد المتبقي لنزوح المدنيين من عفرين، وقيام المسلحين بتهديد المدنيين بالسلاح لمنعهم من الخروج من المدينة.

وقامت مقاتلة تركية بعد يوم واحد من بث الفيديو باستهداف الجرافة التي حالت دون خروج المدنيين، ما أدى لاحقا لفتح الطريق وبدء عملية النزوح فرارا من المعارك.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها رئاسة الأركان التركية على حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، خروج المدنيين من عفرين.

ويقوم المدنيون في تلك اللقطات باستخدام المعاول والمجارف لإزالة المتاريس التي وضعها عناصر التنظيم الإرهابي، ومن ثم يتجهون إلى خارج المدينة.

إلى ذلك زعم المرصد السوري لحقوق أن 18 شخصا قتلوا في قصف مدفعي للجيش التركي على عفرين.

وحققت القوات التركية والجيش الحر خلال الأيام القليلة الماضية تقدما مهما على صعيد الاقتراب من مركز عفرين، وقالت وسائل إعلام تركية أمس إن القوات أصبحت على مسافة مئات الأمتار من المدينة.

ونشطت حركة النزوح خلال الأيام الماضية ووصلتأكثر من 2500 شخص باتجاه قرية نبل الموالية للنظام السوري بريف حلب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.