600 متر تفصل الجيشين التركي والسوري الحر عن مدينة عفرين

15 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
الجيش التركي
الجيش التركي

أعلن المعرف الرسمي لعملية “غصن الزيتون” عبر تويتر، أن قوات العملية التركية والسورية وصلت إلى مسافة 600 متر، لتطبق الحصار على مدينة عفرين من ثلاثة جهات.

ويوم الأربعاء، واصل الجيش التركي والجيش الحر تقدمهما في عفرين، وسيطرا على عدة قرى جديدة، واقتربا أكثر فأكثر من المدينة، التي باتت شبه محاصرة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إنه مع القرى التي تمت السيطرة عليها، الأربعاء، ارتفع عدد النقاط المسيطر عليها منذ بدء العملية، إلى 233 منطقة، بينها 194 قرية و39 نقطة هامة.

ووصلت تعزيزات عسكرية جديدة إلى ولاية هطاي الحدودية مع سوريا، لتنضم إلى وحدات الجيش التركي المنتشرة على الحدود.

إعلان

وأفادت الأناضول أن رتلاً مكوناً من مركبات عسكرية بينها ناقلات جنود مدرعة، وصلت إلى قضائي ريحانلي، وخاصة، التابعتين للولاية.

وقال ناشطون أكراد إن القصف التركي لمدينة عفرين، الأربعاء، أدى إلى استشهاد 7 أشخاص، وإصابة آخرين، بينهم أطفال، فيما أوردت مصادر إعلامية كردية أرقاماً أكبر، وأسماء للضحايا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.