;

محكمة الجنايات في إسطنبول تصدر حكمها على أحمد بركات قاتل الناشطة السورية وإبنتها عروبة وحلا بركات

محكمة الجنايات في إسطنبول تصدر حكمها على أحمد بركات قاتل الناشطة السورية وإبنتها عروبة وحلا بركات

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

أصدرت محكمة الجنايات في مدينة إسطنبول حكمها على الشاب السوري “أحمد بركات” بقضية مقتل الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات والتي ضجت بها وسائل الإعلام السورية والتركية والعربية.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي عن موقع cumhuriyet.com.tr الإخباري التركي فقد قد أنزلت المحكمة على أحمد بركات حكمين الأول السجن مدى الحياة والثاني السجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة، حيث قالت أن أحمد مذنب بجريمتي القتل القصد والعمد.

أحمد بدوره أنكر أن يكون قد أقدم على قتل عروبة وحلا بركات على الاطلاق حيث قال أن اعترافاته السابقة بالقتل جاءت على خلفية اقناع المترجم له وأنه قال له في حال اعترفت بالقتل وبأنك نادم سيتم الحكم عليك بالسجن لعامين أو لربما تخرج فوراً.

وتابع أحمد أنه وثق بالمترجم، إلا أنه لم يقل ابداً أنه قتل المغدورتين بل المترجم قال ذلك من عنده.

وتابع أحمد في محضر أقواله أنه زار علا وحلا بركات في تلك الليلة ولكن حين وصل إلى المنزل لم يجد أحد ثم جلست في الحديقة المواجهة للمنزل إلا أن أحداً لم يعد منهن إلى المنزل وبعد ساعات عدت وطرقت الباب مرة ثانية لكن لم يفتح أحداً الباب، الأمر الذي أضطرني للعودة إلى بورصة، إلا أنني لم اقتل المغدورتين وليس بيني وبينهم اي خلاف على الاطلاق.

⇓ شاهد مقاطع فيديو ذات صلة ⇓

كاميرات المراقبة تفضح قاتل الناشطتين السوريتين عروبة وابنتها حلا بركات في تركيا

عن قاتل المناضلة عروبة بركات وبنتها حلا .. كيف تحول إنسان من ملاك رحيم الى شيطان رجيم في لحظة !؟

أول تصريح لشذا بركات حول القبض على المتهم بقتل شقيقتها عروبة وابنتها حلا

مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات في إسطنبول

مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الإعلامية حلا بركات في إسطنبول

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW









2018-03-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Osman