مواطن سوري يكشف عما يفعله تنظيم “ي ب ك” بالمساجد والمدارس

12 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
مواطن سوري يكشف عما يفعله تنظيم “ي ب ك” بالمساجد والمدارس

قال اللاجئ السوري “علي.أ” الفار من ظلم تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي قبل شهرين، إنّ التنظيم كان يهدم المساجد والمدارس عبر الجرّافات، ويجنّد الأطفال قسراً ويترك كل من يحاول الهرب للموت في معسكراته.

وأوضح “علي.أ” البالغ من العمر 53 عاما، والأب لسبعة أولاد، أنه كان يعيش في إحدى القرى التابعة لمحافظة دير الزور شمال شرقي سوريا، وأنه اضطر للجوء إلى تركيا للتخلص من الضغوط التي كانت تُمارس عليه وعلى أسرته من قِبل التنظيم الإرهابي.

وأضاف “علي أ” أنه ترك كل ما يملك في سوريا وفر هارباً من بيته ومنطقته، للنجاة مع أسرته من ظلم الإرهابيين الذين مارسوا ضغوطا عليه لتجنيد أولاده وتدريبهم على حمل السلاح وتأهيلهم لمحاربة الجيش التركي.

وأردف قائلاً: “عناصر “ي ب ك” الإرهابي لا يحترمون أي معتقد ديني، فقد أحرقوا وهدموا العديد من المساجد والمدارس في المناطق التي كنا نعيش فيها”.

وصرّح أنّ “ب ي د” الإرهابي كان يهدد المدنيين بالقتل ويجبرهم على التخلي عن منازلهم لصالح العناصر الإرهابية، ويقطع الطرق لنهب أموال المارة.

إعلان

وتابع قائلاً : “توجهت مع زوجتي و4 أطفال لي إلى تركيا قبل شهرين، بينما اضطر أبنائي الآخرين للهجرة إلى لبنان، وأعيش الأن في ولاية آيدن التركية، وأسعى لتأمين لقمة عيش أسرتي”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.