نساء تركيات بينهن عجائز يمارسن رياضة التجديف بلباس قروي

9 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
نساء تركيات بينهن عجائز يمارسن رياضة التجديف بلباس قروي

مارست قرويات تركيات، الخميس، رياضة التجديف، في نهر “ملان” بولاية دوزجة شمالي البلاد، احتفالا باليوم العالمي للمرأة.

وأفاد مراسل الأناضول بأن فعالية للتجديف بالقوارب انتظمت، اليوم، بمبادرة من منشأة متخصصة في تنظيم رحلات التجديف بالمنطقة، شملت نساء قرية “دوكوز دايرمان”، اللواتي شاركن بملابسهن التقليدية.

وارتدت النساء الخوذ وسترات النجاة، وقمن بالتجديف بعد تلقيهن موجزا عن كيفية ممارسة هذه الرياضة.

وفي حديث للأناضول، أعربت أمينة قارطال (78 عاما)، وهي إحدى القرويات المشاركات، عن سعادتها بالمشاركة في الفعالية.

وقالت إنها سبق أن قامت بالتجديف مرة في حياتها، وهذه هي المرة الثانية التي تمارس فيها هذه الرياضة.

إعلان

وهنّأت أمينة نساء بلادها بيومهن العالمي.

بدورها، اعتبرت غونول تبه أن الاحتفال بعيد المرأة بهذه الطريقة “أمر ممتع”، وهنأت، في حديث للأناضول، نساء العالم بيومهن.

ومنذ 1945، يحتفل العالم بيوم المرأة، احتفاء بمكاسبها وإنجازاتها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.