صحيفة ألمانية ترصد تقدماً نحو إلغاء التأشيرات للأتراك

8 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
علم تركيا والاتحاد الاوروبي
علم تركيا والاتحاد الاوروبي

ترصد المفوضية الأوروبية تقدما جوهريا بشأن إيفاء تركيا بشروط إلغاء تأشيرات دخول الأتراك للاتحاد الأوروبي، إلا أنه لا يزال هناك بعض التحفظات، بحسب تقرير لصحيفة “فيلت الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي تعهد لتركيا بإلغاء التأشيرات في إطار الاتفاقية التي أبرمها معها بشأن استقبال اللاجئين عام 2016، وذلك في حال إيفاء تركيا 72 شرطا.

وكانت تركيا قدمت في شهر شباط/ فبراير الماضي خطة عمل إلى الاتحاد الأوروبي تتضمن استعدادها الكامل لرفع تأشيرات الدخول بينها وبين الاتحاد الأوروبي بعد استيفاء الشروط المطلوبة منها للتوافق مع معايير الاتحاد الأوروبي وهي 72 شرطاً؛ 7 منها سببت خلافات بين الطرفين في مقدمتها قانون مكافحة الإرهاب الذي عارضت أنقرة تعديله في السابق، إلا أنها قبلت في نهاية المطاف إدخال بعض التعديلات عليه.

وبحسب تقرير “فيلت”، يرى الاتحاد الأوروبي أن تركيا لم تحقق بعد كافة الشروط.

وذكرت الصحيفة استنادا إلى مصادر من الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية تطالب تركيا بإجراء تحسين في ثلاث نقاط، وهي مراعاة مبدأ النسبية في قوانين الإرهاب وبذل مزيد من الجهود في حماية البيانات الشخصية واتفاقية التعاون مع الوكالة الأوروبية للشرطة “يوروبول”.

إعلان

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن عقد اجتماع قمة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة فارنا البلغارية في 26 مارس/آذار الجاري.

وكتبت الصحيفة أنه في حال تطبيق الإصلاحات المطلوبة، فإنه من الممكن أن يؤكد رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، خلال القمة البدء في إلغاء التأشيرات للأتراك.

وبحسب التقرير، فإنه يمكن موائمة القوانين التركية المثيرة للجدل خلال الصيف المقبل، كما تنتظر بروكسل الإفراج عن صحفيين في تركيا وعودة بعض موظفي الدولة إلى عملهم بحلول الخريف المقبل. وبعد ذلك من الممكن أن يعطي البرلمان الأوروبي الضوء الأخضر لإلغاء التأشيرات للأتراك مطلع عام 2019.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.