البنك التجاري القطري يرفع استثماراته في تركيا

8 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
البنك التجاري القطري يرفع استثماراته في تركيا

أعلن السيد جوزيف أبراهام الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك التجاري القطري، التزام المجموعة بتخصيص 300 مليون دولار أخرى من رأس المال لدعم نمو وتطور فرعها المملوك لها ألترناتيف بنك في تركيا.

وقال أبراهام في مقابلة مع صحيفة “جالف تايم القطرية”: إن “استثمارنا في ألترناتيف بنك الذي يصل إلى نحو مليار دولار يمثل أعلى استثمار للقطاع الخاص القطري في تركيا.” وأضاف: “نحن واثقون من أن استثماراتنا في تركيا سوف تستمر في النمو وتضيف قيمة إلى اقتصاد البلدين”.

وقال أبراهام: “إننا نهدف إلى مواصلة مواءمة أعمالنا بشكل وثيق ونقل خبراتنا الدولية بهدف نقل ألترناتيف بنك إلى مرحلة جديدة من النمو المستدام التي تدعمها مبادئ حوكمة الشركات القوية.”

وأصبح البنك التجاري القطري المالك الوحيد لبنك ألتريناتيف التركي في عام 2016، وكان قبل ذلك صاحب الحصة الأكبر في البنك التركي بنسبة 75%.

وأكد أبراهام أن تركيا وقطر تتمتعان بعلاقة استراتيجية وثيقة إضافة إلى العلاقات الاقتصادية التي تزداد قوة أكثر من أي وقت مضى، وقد زادت فرص التجارة والاستثمار بين قطر وتركيا بشكل ملحوظ، والبنك التجاري و”ألترناتيف بنك” هما من القنوات الطبيعية لذلك التعاون.

إعلان

وحول العلاقات الثنائية بين البلدين، قال أبراهام إن تدفقات التجارة والاستثمار تتزايد مع استمرار قطر في تنويع وبناء اقتصادها وبنيتها التحتية، خاصة في ضوء استضافتها لكأس العالم لكرة القدم 2022. وبالنسبة لتركيا فلديها الكثير من القدرات والخبرات في مجال الزراعة والصناعة. لذلك، هناك فرصة كبيرة للشركات التركية للمجيء إلى قطر.

وأشار أبراهام إلى أن البنك التجاري القطري وألترناتيف بنك في تركيا لاعبان راسخان وموثوقان جدا وسيكونان من القنوات الطبيعية لتشجيع التدفقات التجارية والاستثمارية، وبالمثل، سوف نرى الاستثمارات القطرية تدخل إلى تركيا، ويجب أن نكون القناة الطبيعية لتلك الاستثمارات أيضا.

وحول المجالات التي سيركز عليها ألترناتيف بنك، قال أبراهام: “إن ألترناتيف بنك لديه قدرات شاملة، لكننا سنركز على الخطط التجارية. ونرى بأن هناك الكثير من الفرص للنمو خاصة في الجانب التعاوني بين الشركات. إن تركيا لديها اقتصاد كبير ومتنوع وتمتلك عددا كبيرا من الشركات التركية التي تتطلع للتصدير ولها احتياجاتهم المصرفية. ونعتقد أننا نستطيع خدمتهم بشكل فعال.”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.