هذا ما قالته الإعلامية الجزائرية “آنيا الأفندي” عن تركيا

7 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
هذا ما قالته الإعلامية الجزائرية “آنيا الأفندي” عن تركيا

علقت الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي على القرار الأخير الذي أصدرته مجموعة إم بي سي بوقف بث الدراما التيفزيونية التركية على شاشاتها بدءا من يم الجمعة الماضي،وما تردد من وصف ولي العهد السعودي لتركيا بأنها من قوى الشر.

ووصفت المذيعة في قناة بي إن سبورت الحملة الإعلامية التي تشنها بعض وسائل الإعلام الخليجية على تركيا بأنها نابعة من الغيرة والحسد لدى بعض العرب.

وقالت الأفندي في سلسلة تغريدات على موقع تويتر” لمن لديه عقدة من العثمانيين …اقول له أن دماء هؤلاء تسري في عروق الملايين من العرب….. فمثلا …في الجزائر عوائل …الباش طونجي..خزناجي..علي باي …صنهاجي…باشطوبجي…محمصاجي كلها من أصول عثمانية ….. ….يكفكم فرقة وشتات واستغباء للعقول !!!! …اللي فينا يكفينا !!!”

وأضافت في تغريدة أخرى ” حين تتدخل تركيا لحماية المسلمين السنة في سوريا والعراق من أنياب الفرس. …تندد الدول الإسلامية بالتدخل التركي …وتخرس عن جرائم الفرس .فهمونا يرحم ابوكم …ايران عدوة ولا حبيبة ؟ وضع العرب مثير للشفقة…..بدلا من الوقوف مع تركيا ضد المشروع الفارسي…يقفون ضدها ”

إعلان

وفي تغريدة حول قرار” إم بي سي ” قالت آنيا الأفندي ” تركيا …دولة اسلامية لها تاريخ وحضارة… وهي في: السياحة، في الدراما، في الطبخ، في العادات والتقاليد، في الصناعة ،وحتى في جمال شعبها خارجيا وداخليا….تسبق البعض بسنوات ضوئية …. الغيرة والحسد ماركة عربية للاسف.”

كانت سفارة المملكة العربية السعودية في أنقرة، نفت أمس الثلاثاء ، صحة التقارير الصحفية التي نقلت عن ولي العهد، محمد بن سلمان، أنه ضمن تركيا في حديثه للإعلاميين المصريين حول قوى الشر في المنطقة.

وأوضحت السفارة في بيانها أن المقصود بكلام ولي العهد في تلك التقارير التي نقلت حديثه، هو “ما يسمى جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الراديكالية” وليس “تركيا”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.