أردوغان: من لا يحرك ساكنا حيال مقتل مليون شخص في سوريا، لا معنى لحديثه عن حقوق المرأة

7 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
أردوغان: من لا يحرك ساكنا حيال مقتل مليون شخص في سوريا، لا معنى لحديثه عن حقوق المرأة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن من لا يحرك ساكنا حيال مقتل مليون شخص في سوريا، لا معنى لحديثه عن حقوق المرأة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في برنامج يوم المرأة العالمي الذي نظمه اتحاد نقابات حقول العمال التركي بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان: “هل سمعتم كلمة واحدة ممن يتشدقون بحقوق المرأة في العالم، حول مقتل آلاف النساء في الغوطة الشرقية خلال الأشهر الأخيرة”.

وأضاف أن “الذين لم يحركوا ساكنا إزاء مقتل مليون إنسان في سوريا معظمهم نساء وأطفال، هل يمكن أن تحمل كلماتهم حول حقوق المرأة أي قيمة؟”.

وتابع: “شاهدنا من يذرف دموع التماسيح من أجل عشرات الآلاف من النساء والأطفال الذين فقدوا في ظلمات مياه بحر المتوسط”.

إعلان

وأضاف: “كيف لنا أن نصدق من لم يذرف دموعا صادقة أنهم يدافعون عن حقوق المرأة فعلا؟”.

وأوضح أن الحديث عن قضايا المرأة بكل أبعادها يتطلب أولا أن نكون صادقين، مشيرا إلى أن الأخطر من التمييز بين الرجل والمرأة هو التمييز بين المرأة والمرأة.

ووصف النقاش بشأن التفوق بين الرجل والمرأة بأنه نقاش غير مجدٍ، مضيفا أن الحاقدين والمغرضين هم من يرجعون اسباب الاعتداء على النساء والأطفال الى معتقداتنا وثقافتنا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.