نظام الأسد يبيع قصر فيصل القاسم إلى رجل أعمال من السويداء

6 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
نظام الأسد يبيع قصر فيصل القاسم إلى رجل أعمال من السويداء

وردت معلومات من سوريا الى منطقة عاليه حيث الاكثرية الدرزية انه تم بيع قصر او شبه قصر المذيع ومقدم برنامج الاتجاه المعاكس في قناة الجزيرة بقيمة مليون ومئتي الف دولار اميركي لرجل أعمال في منطقة السويداء هو من الاثرياء ويعتبر شخصية بارزة خاصة بعدما تأكدت هذه الشخصية من ان الصحفي فيصل قاسم في الجزيرة في قطر لن يعود الى سوريا بعد الان.

هذا وفي بداية الحرب قامت المخابرات السورية بإقامة مركز لها كبير في فيلا فيصل قاسم وعملت طوال الوقت فيه والقصر يساوي حوالي 3 ملايين دولار لكن نتيجة سكن المخابرات السورية فيه لمدة 6 سنوات تم بيعه بمليون ومئتي الف دولار للشخصية المالية في السويداء الذي سيقوم بترميمه وشبه اعمادة اعماره مع توسيعه لان لديه حديقة وعقارات حوله وتم بيع القصر بعد نزع ملكية الصحافي فيصل قاسم عنه واستملاكه من الدولة وقيامها اي محافظة السويداء ببيعه الى الشخصية المالية في منطقة السويداء.

ووفق الانباء الواردة الى قضاء عاليه في لبنان حيث المنطقة الدرزية من السويداء حيث هنالك اغلبية درزية فان الشخصية المالية هناك قالت: عندما تهدأ الاحوال ويتم السماح للصحفي فيصل قاسم بالعودة الى سوريا فانا مستعد للتخلي له عن القصر شرط ان يدفع القيمة التي دفعتها وهي مليون ومىتي الف دولار اضافة الى مبلغ مليوني دولار بسبب اعادة اعماره وتوسيعه وترميمه لانه في حالة سيئة للغاية وسأقوم بتغيير كل البناء والتقسيم في داخله، ذلك ان بابا واحدا لم اجده سليما في الفيلا او القصر وبالتالي سأكون مستعدا لبيعه بحوالى 5 ملايين دولار للصحفي فيصل قاسم وهو قادر من موقعه في قناة الجزيرة في قصر ودعم الحكومة له دفع مبلغ ال5 ملايين دولار بسهولة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.