صور صادمة لأطفال الغوطة مكفنين بأكياس المساعدات الأممية

4 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
صور صادمة لأطفال الغوطة مكفنين بأكياس المساعدات الأممية

بدأ أهالي الغوطة الشرقية المحاصرة على أطراف العاصمة دمشق باستخدام أكياس المساعدات التي تقدمها الأمم المتحدة كأكفان لأطفالهم الذين يقتلون في الغارات اليومية التي ينفذها النظام السوري وروسيا على أحيائهم السكنية.

ولجأ السكان إلى هذه الخطوة للإشارة إلى فشل المنظمة الدولية في وضع حد للمجازر التي يرتكبها النظام وروسيا بحق أطفالهم بشكل يومي.

ونشر نشطاء من الغوطة صوراً لأطفال قتلوا في غارات جوية بعد أن جرى لفهم بأكياس المساعدات التابعة للأمم المتحدة، وقد اختلط شعار المنظمة الدولية بدماء الأطفال.

واتهم سكان الغوطة الأمم المتحدة وكبرى دول العالم بالتقاعس وعدم العمل الجدي من أجل وقف هذه الجرائم المتواصلة منذ سنوات والتي تصاعدت في الأسابيع الأخيرة.

وخلال الأيام الماضية فقط، قتل ما لا يقل عن 600 مدني قرابة ثلثهم من الأطفال بعد أن كثف النظام السوري هجومه على الغوطة المحاصرة منذ سنوات.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.