البيت الأبيض: #ترامب لن يتسامح مع #الأسد

4 مارس 2018آخر تحديث :
إعلان
ترامب وبشار الأسد
ترامب وبشار الأسد

أعلن البيت الأبيض، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دعوا سوريا، وروسيا، وإيران لتطبيق التسوية على كافة الأراضي السورية.

واشنطن — سبوتنيك. وجاء في بيان البيت الأبيض: “المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي اتفقوا مع ترامب على أنه ينبغي على السلطات السورية، وكل من روسيا وإيران الداعمتان له، يجب عليهم تنفيذ القرار الأممي رقم 2401 على الفور وبشكل كامل، والذي يدعو لوقف إطلاق النار على كافة أراضي سوريا”.

وشدد البيان على تأكيد “الرئيس ترامب بأن الولايات المتحدة لن تتسامح مع أعمال وحشية من قبل الرئيس السوري بشار الأسد”، على حسب زعمه.
يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع مساء السبت الماضي، القرار 2401 ، الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة 30 يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق، واستثنى القرار تنظيمات داعش، وجبهة النصرة، والقاعدة وغيرهم من الأفراد والتنظيمات المرتبطة بهذه الهياكل الإرهابية.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد أعلن يوم الإثنين الماضي، عن هدنة إنسانية يومية من الساعة 9 صباحا وحتى 14 ظهرا في منطقة الغوطة الشرقية بسوريا، اعتبارا من يوم 27 شباط/فبراير، وذلك بتكليف من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وأن ممرا إنسانيا سيفتح في الغوطة الشرقية لخروج المدنيين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.