شادي حلوة يفتخر بوصوله إلى عفرين .. وهكذا رحبت تركيا بهم !! (فيديو)

20 فبراير 2018آخر تحديث :
إعلان

أكدت وسائل إعلام موالية، مساء الثلاثاء، وصول ما أطلقت عليه اسم “القوات الشعبية” (ميليشيات النظام)، إلى مدينة عفرين، لمساندة الوحدات الكردية ضد القوات التركية والجيش الحر.

وبث مراسل تلفزيون بشار الأسد، شادي حلوة، عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، مقاطع مصورة تظهر جانباً من القوات التي يفترض أنها دخلت عفرين.

وذكر الإعلام الموالي أن القوات دخلت عفرين من معبر الزيارة الذي يفصل بين مناطق سيطرة الوحدات الكردية، ومناطق سيطرة ميليشيات بشار الأسد، في ريف حلب الشمالي.

وقالت قناة روسيا اليوم إن “القوات الشعبية السورية تعرضت لقصف بالقذائف، بعد وصولها إلى مدينة عفرين”.

إعلان

وجاء من جهة مدينة إعزاز، حيث تسيطر القوات التركية والقوات المتحالفة معها على المنطقة هناك، بحسب القناة.

من جهته أجبر الجيش التركي، الثلاثاء مجموعات إرهابية موالية للنظام السوري، على الانسحاب من محيط مدينة عفرين، شمالي سوريا.

وقالت مصادر محلية موثوقة للأناضول، إن “مجموعات إرهابية موالية للنظام حاولت الوصول إلى المدينة، إلا أنها تراجعت بعد إطلاق المدفعية التركية رشقات تحذيرية”.

وأوضحت المصادر أن تلك المجموعات انطلقت من مدينة “نبل” وبلدة “الزهراء”، جنوب منطقة عفرين، حوالي الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي (14.00 تغ)، لمساندة إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، ضد عملية “غصن الزيتون”.

وضم رتل المجموعات نحو 20 عربة، بينها عربات مدرعة وأخرى شاحنات تنقل مضادات طائرات من نوع “دوشكا”، وأنها توقفت على بعد 10 كلم من المدينة بسبب الرشقات التركية، مبتعدة عن حدود المدينة.

وعلمت الأناضول أن الجيش التركي يراقب جميع تحركات المجموعات الإرهابية المتجهة نحو عفرين من المناطق الأخرى في حلب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.