أردوغان يلتقي وزير الخارجية الأمريكي في العاصمة أنقرة

15 فبراير 2018آخر تحديث :
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مستقبلا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مستقبلا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، مساء اليوم الخميس، وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، وصل تيلرسون، العاصمة التركية أنقرة، لإجراء زيارة عمل إلى تركيا تستمر حتى غدا الجمعة.

ومن المقرر أن يلتقي الوزير الأمريكي، أيضاً نظيره التركي مولود جاووش أوغلو، غداً الجمعة.

وأمس قالت الخارجية التركية، إنه سيجري خلال الزيارة بحث القضايا التي تتصدر جدول الأعمال المشتركة للعلاقات الثنائية، فضلا عن تبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية، خلال اللقاءات الثنائية.

ومن المتوقع أن يتصدر الملف السوري لا سيما الجانب المتعلق بالدعم الأمريكي لتنظيم ب ي د الإرهابي أجندة المباحثات التي قال مسؤولون أمريكيون إنها ستكون “صعبة” وقالت تركيا إنها ستكون “حاسمة” في مسار العلاقات بين البلدين.

وقبل يومين، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي سوف تتناول قضايا حساسة في سجل العلاقات التركية الأمريكية، معتبراً أن الفترة المقبلة إما أن تشهد تحسن العلاقات بين البلدين أو أن تشهد مزيد من التراجع والتصعيد.

وتطالب تركيا الولايات المتحدة بوقف دعمها للتنظيمات الإرهابية في سوريا والتي تشكل تهديداً للأمن القومي التركي وعلى رأسها تنظيم ب ي د الإرهابي، فيما أكد تشاوش أوغلو أن علاقات البلدين وصلت إلى “نقطة حرجة جداً”.

وقال: “ما ننتظره من الولايات المتحدة واضح وصريح، وأخبرناهم به عدة مرات. نحن لا نريد وعودا وإنما نريد خطوات ملموسة”، مضيفاً: “لابد من إعادة تأسيس الثقة المفقودة مع الولايات المتحدة لنتمكن من الحديث معها في مواضيع معينة”.

ومؤخراً طالبت تركيا من واشنطن بالاختيار بين التعاون والعمل معها أو مع التنظيمات الإرهابية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.