الجيش التركي ينقذ مسنين اثنين تُرِكا للموت في قرية “بلال كوي” غربي منطقة عفرين .. وهذا ما قالاه

4 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الجيش التركي ينقذ مسنين اثنين تُرِكا للموت في قرية “بلال كوي” غربي منطقة عفرين .. وهذا ما قالاه

أنقذت القوات المسلحة التركية المشاركة في عملية “غصن الزيتون” مسنين اثنين تُرِكا للموت في قرية “بلال كوي” غربي منطقة عفرين شمال غربي سوريا.


وعثرت القوات التركية على المسنين خلال عمليات التمشيط في القرية التي طهرتها من إرهابيي تنظيم “ب ي د/ بي كا كا”.

وسارعت القوات التركية إلى نقل المسن “أحمد حنان” (82 عامًا) والمسنة “عزيمة حسين” (80 عامًا)، اللذين كانا يقيمان في منزلين منفصلين، من قرية “بلال كوي” بواسطة سيارة إسعاف مصفحة.

وأشرفت القوات التركية على تأمين تقديم الرعاية الصحية للمسنين اللذين تركا في منزليهما للموت، أثناء نقلهما إلى مستشفى قضاء “خاصّة” الحكومي في ولاية هطاي جنوبي تركيا.

وفي المركز الصحي الحكومي بقضاء “خاصّة”، أجرت الفرق الطبية الفحوص الطبية اللازمة على المسنين السوريين، وجرى تقديم الخدمات اللازمة لهما قبل نقلهما إلى دارٍ لرعاية المسنين في مدينة أنطاكيا بولاية هطاي.



وفي حديث، قال كل من “أحمد حنان” و”عزيمة حسين”، إن تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي تركهما للموت، قبل أن تعثر عليهما القوات التركية وتنقذهما من الوحدة والجوع.

وأضافا أن “الجنود الأتراك قدّما لهما ما بحوزتهم من طعام وشراب، وسارعوا بنقلهم إلى أقرب مركز صحي للاطمئنان على حالتهما الصحية”.

ويواصل الجيش التركي منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

المصدر: يني شفق

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.