صورة واحدة لكوماندوز تركي تشعل جدل كبير في تركيا وسوريا .. (شاهد الصورة داخل الخبر)

2 فبراير 2018آخر تحديث :
إعلان
جندي تركي
جندي تركي

قام القائد العام الثاني للقوات المسلحة التركية، الجنرال إسماعيل متين تيمل، بزيارة ميدانية لمنطقة “جبل برصايا”، التي تمكنت القوات المسلحة التركية من تنظيفه من الوحدات الكردية الإرهابية الأحد الماضي، ضمن عملية غصن الزيتون التي تقودها تركيا في منطقة عفرين.

الزيارة التي تمت بغرض تقييم الأوضاع والموقف، وأيضًا بتقديم دعم معنوى للجيش التركي الذي يتقدم ببسالة لليوم الحادي عشر ضمن عمليّة “غصن الزيتون”. عدا أنّ الزيارة لم تخلو من رسائل تريد تركيا إيصالها للآخرين.

ومن بين تلك الرسائل التي وقعت على عين كلّ من رأى صور الزيارة الميدانية تلك، الإشارة التي كانت على الكتف الأيسر لأحد الكوماندوز المرافقين للقائد العام الثاني للقوات المسلّحة التركية.

الإشارة التي كانت على الكتف الأيسر لأحد الجنود الكوماندوز من كتيبة الجيش الرابع التركيّ تحمل علم”الجيش السوري الحر”. ممّا يعطي رسالة واضحة للأطراف التي تحاول تشويه العلاقة بين تركيا والجيش السوري الحر، والتي تسعى في بعض الأوقات إلى التشكيك في متانة العلاقات تلك.

إعلان

إذًا إنّ وجود علم”الجيش السوري الحر” على الكتف الأيسر لأحد الكوماندوز الذين يأخذون مكانهم بالقرب من قيادات الصف الأول في تركيا، رسالة واضحة لمكانة الجيش السوري الحرّ عند تركيا، وليس بإمكان أحد الوقيعة بين الاثنين.

في المقابل، يذكر أنه كان قبل عامين، قامت القوات الأمريكية التي كانت تخدم في سوريا بارتداء شعار تنظيم”ي ب ك” الإرهابيّ، الأمر الذي تسبب في تصاعد الانتقادات والمناقشات حول الهدف من قيام الجيش الأمريكي بارتداء شعار تنظيم إرهابي، حتى اضطر مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، إلى إعلان حظر ارتداء جنودهم لشعار التنظيم الإرهابي.

شاهد أيضاً: شاهد جندي تركي يصلي شكر لله بعد تحرير تلة “برصايا” في عفرين

المصدر:يني شفق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.