تركيا تعرب عن قلقها من إدراج “هنية” على قائمة الإرهاب الأمريكية

2 فبراير 2018آخر تحديث :
إعلان
تركيا تعرب عن قلقها من إدراج “هنية” على قائمة الإرهاب الأمريكية

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية هامي أقصوي، عن القلق من أن يؤدي إدراج الولايات المتحدة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، على قائمة الاٍرهاب، إلى عرقلة عملية السلام في الشرق الأوسط، وعملية المصالحة الفلسطينية.

وفي بيان مكتوب أصدره اليوم وصف المتحدث القرار بأنه يتجاهل الحقائق على الأرض، وأعرب عن الأمل في أن لا يؤثر القرار على المساعدات الإنسانية والتنموية التي تقدمها تركيا لقطاع غزة.

وأضاف أن القرار الأمريكي لم يضع في عين الاعتبار أن حماس “حقيقة هامة في الحياة السياسية الفلسطينية، ومن الواضح أنه لن يضيف إلى الجهود الرامية للتوصل لحل عادل شامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.

وأول أمس الأربعاء، أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية، إسماعيل هنية، على قائمة العقوبات.

وقال بيان صادر عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية (أوفاك)، نشر على موقعها الرسمي، إن الولايات المتحدة “أضافت هنية، إلى القائمة المخصصة للإرهابيين العالميين”.

إعلان

ويأتي هذا القرار في ظل توتر كبير بين واشنطن والفلسطينيين بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويتعرض من تفرض عليه عقوبات الخزانة الأمريكية إلى تجميد أرصدته في الولايات المتحدة أو لدى مواطنين أمريكيين، كما تحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل معهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.