وزير الدفاع التركي: الجيش التركي والسوري الحر لم يتسببا بسقوط ضحايا من المدنيين خلال عملية “غصن الزيتون”

30 يناير 2018آخر تحديث :
إعلان
وزير الدفاع التركي: الجيش التركي والسوري الحر لم يتسببا بسقوط ضحايا من المدنيين خلال عملية “غصن الزيتون”

قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانكلي، اليوم الثلاثاء، إنّ القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر لم يتسببا بسقوط ضحايا من المدنيين خلال عملية “غصن الزيتون“.

وشدد جانكلي في إفادة أمام البرلمان التركي أن العملية لم لم تلحق أضراراً بالمدنيين، رغم استخدام تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي للأهالي دروعاً بشرية.

وأضاف أنّه تمّ تحييد 649 إرهابياً على الأقل منذ انطلاق العملية في 20 يناير/كانون الثاني، فيما بلغ عدد شهداء الجيش التركي 5، و”الجيش الحر” 24 شهيداً.

وذكر الوزير التركي أنّ المقاتلات التركية المشاركة في العملية استطاعت تدمير 458 هدفاً للتنظيمات الإرهابية، بينما استهدفت القوات البرية 4 آلاف و370 موقعاً.

كما لفت جانكلي إلى أن من أهم ملامح “غصن الزيتون”، استخدام القوات التركية أسلحة ومركبات وذخائر محلية الصنع.

إعلان

وجدد التأكيد على أن العملية تأتي في إطار حق تركيا في الدفاع نفسها، وستستمر حتى إجهاض مشروع تأسيس حزام إرهابي على الحدود الجنوبية لتركيا، وإعادة السلام والاستقرار للمنطقة.

ولفت الوزير إلى أن تركيا جربت كل الوسائل لإقناع الولايات المتحدة بإيقاف دعمها لتنظيم “ب ي د” الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، إلا أن واشنطن لم تتخلى عن تلك السياسة.

الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.