تيلرسون: سننهي نفوذ إيران في سوريا

18 يناير 2018آخر تحديث :
إعلان
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

أكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أمس، استمرار الوجود العسكري الأميركي شمال شرقي سوريا، لتحقيق خمسة أهداف؛ بينها إنهاء نفوذ إيران، والوصول إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة يؤدي إلى رحيل بشار الأسد.

وقال تيلرسون، في خطاب مخصص لإعلان استراتيجية إدارة الرئيس دونالد ترمب إزاء سوريا ألقاه في مؤسسة «هوفر» الأميركية، إن الولايات المتحدة لن تكرر الخطأ الذي ارتكبته في العراق بالانسحاب العسكري، ما أدى إلى ظهور «داعش».

وأكد الوزير الأميركي أن الوجود في شرق سوريا سيستمر لتحقيق خمسة أهداف، هي: منع عودة «داعش»، وحل الصراع سياسياً بين الشعب السوري والنظام بقيادة الأمم المتحدة لتنفيذ القرار «2254»، للوصول إلى قيادة من دون الأسد، وإنهاء النفوذ الإيراني، وعودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى بيوتهم طوعاً، وإخلاء سوريا من أسلحة الدمار الشامل.

وقال تيلرسون إن على المسؤولين في النظام وحلفائه الضغط على الأسد للتنحي، مضيفاً أن التغيير قادم في سوريا، لكنه يحتاج إلى الصبر. وأكد أهمية تحقيق الاستقرار على المستوى المحلي.

وحض روسيا على الوفاء بالتزاماتها والضغط على نظام الأسد للانخراط في مفاوضات جنيف. كما أشار إلى أن واشنطن ستعمل مع أنقرة لمواجهة «حزب العمال الكردستاني» في شمال سوريا.

إعلان
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.