أتراك وفلسطينيون يتظاهرون في إسطنبول تحت شعار “القدس توحدنا”

13 يناير 2018آخر تحديث :
إعلان
أتراك وفلسطينيون يتظاهرون في إسطنبول تحت شعار “القدس توحدنا”

شارك مئات المواطنين الأتراك والفلسطينيين، عقب صلاة الجمعة، في وقفة احتجاجية بمدينة إسطنبول؛ لتأكيد رفض القرار الأمريكي بشأن القدس.

المظاهرة نظمتها الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار)، في رحاب ميدان مسجد الفاتح بالمدينة، تحت عنوان “القدس توحدنا”، بحضور عشرات الممثلين عن منظمات تركية وفلسطينية.

ورفع المحتجون، كاريكاتيرات ناقدة وساخرة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إضافة إلى صور تؤكد إسلامية مدينة القدس.

كما رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والتركية، إلى جانب الكوفية الفلسطينية، وصوراً للمسجد الأقصى ومدينة القدس.

وافتتحت الوقفة، بالدعاء لفلسطين وسوريا والعراق واليمن، باللغتين العربية والتركية، في ميدان مسجد الفاتح.

إعلان

وخلال إلقائه بيان الوقفة، قال محمد مشينش، رئيس جمعية “فيدار”، إن “أبناء فلسطين في تركيا يجددون رفضهم لقرار ترامب، باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب للأرض الفلسطينية”.

واعتبر أن “هذه الخطوة جاءت للتغطية على فشل الرئيس الأمريكي، وهي خرق فاضح للقوانين والاتفاقيات الدولية التي تمنع عليه أو على غيره الإقدام على مثل تلك الإجراءات، وهذا تحدٍ سافر لمشاعر المسلمين”.

وتأسست الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار) في 2007، وتهدف إلى تكون أيقونة فلسطين في تركيا، وجسر الأخوة بين الشعبين التركي والفلسطيني، إضافة إلى تقديم كافة أنواع الدعم للقضية، بحسب الجمعية.

وفي 6 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أثار غضبا عربيا وإسلاميا، وتحذيرات دولية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.