معبر باب الهوى يتيح فرصة لدخول المتخلفين عن زيارتي الفطر والأضحى

9 يناير 2018آخر تحديث :
إعلان
لاجئون سوريون في معبر باب الهمى
لاجئون سوريون في معبر باب الهمى

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا، اليوم الثلاثاء، عن إتاحة فرصة لدخول المتخلفين عن دخول تركيا ممن دخلوا إلى سوريا في زيارتي عيدي الفطر والأضحى الماضيين.

وقال مدير المكتب الإعلامي لمعبر باب الهوى مازن علوش لـ روزنة، إن “على السوريين المتخلفين من زيارتي العيدين والراغبين في العودة إلى تركيا تسجيل طلب في مكتب الهجرة والجوازات داخل المعبر اعتباراً من اليوم الثلاثاء ولغاية يوم الجمعة 12 الجاري”.

ويشترط للتقدم اصطحاب ثبوتيات هي بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك”، و”بطاقة مسافر” أي البطاقة التي استلمها الزائر حين دخوله إلى سوريا.

وأضاف علوش، أن إدارة المعبر ستعمل على إعداد قوائم بأسماء المتقدمين للدخول إلى تركيا وإرسالها إلى الجانب التركي، ولفت إلى أن من المتوقع بدء عملية الدخول خلال أسبوع أو أسبوعين.

ودخل من تركيا إلى سوريا خلال زيارتي عيدي الفطر والأضحى الماضيين، عبر باب الهوى نحو 110 آلاف شخص.

إعلان

ولفت علوش إلى أن هذا الإعلان لا يشمل من لا يملكون قيوداً لدى الجانب التركي من المعبر، أي القيود التي سجلت حين دخولهم إلى الجانب السوري.

وعبَر عدد من السوريين إلى الجانب السوري (خلال زيارتي الفطر والأضحى) دون تسجيل قيودهم لدى الجانب التركي، معتقدين أن التسجيل سيتم فقط في الجانب السوري أو لأسباب أخرى بينها عدم حمل أوراق.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي مازن علوش أن أعداد المسجلين والمستفيدين من هذا الإعلان من بين الـ 20 ألف الذين لم يعودوا إلى تركيا (من زيارتي الفطر والاضحى)، تبلغ نحو ألفين شخص، وفق تقديرات أولية.

ولم يستطع عدد من السوريين ممن دخلوا إلى سوريا خلال زيارتي الفطر والأضحى من العودة إلى تركيا وفق المواعيد المسجلة لهم، لأسباب بينها المرض والاعتقال لدى النظام السوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.