رئيسة بلدية غازي عنتاب تكشف عن حجم الصناعة في المدينة والتي يديريها السوريون

6 يناير 2018آخر تحديث :
رئيسة بلدية غازي عنتاب فاطمة شاهين
رئيسة بلدية غازي عنتاب فاطمة شاهين

قالت رئيسة بلدية غازي عنتاب، فاطمة شاهين، إن اللاجئين السوريين لعبوا دورًا رئيسًا في نمو المدينة وإنعاش اقتصادها، وبلغت مساهمتهم في المؤسسات الصناعية بنسبة 50%.

وأضافت شاهين في تصريح لصحيفة “يني شفق” السبت 6 كانون الأول، أن هجرة السوريين إلى غازي عنتاب لعبت دورًا كبيرًا في تطويرها، وخاصة ضمن قطاعات الصناعة.

وأوضحت “بعد أن جاء السوريون استطعنا معًا تأسيس 900 شركة مسجلة في الغرفة التجارية”.

وتشير إحصائيات حكومية إلى وجود ما يقارب 325 ألف لاجئ سوري في مدينة غازي عنتاب، من أصل مليونين و800 ألف تقريبًا.

ويتمركز أغلب السوريين الموجودين في تركيا بمدينة اسطنبول وغازي عنتاب.

ويعمل عددٌ منهم في الخياطة، على اعتبار أن تجار مدينة حلب القريبة من الحدود التركية، نقلوا ورشاتهم إلى مدينة غازي عنتاب منذ عام 2011، لقربها عليهم وسهولة نقل معداتهم الصناعية.

وأكدت شاهين أن هناك مشاريع أخرى مع السوريين سيتم تسليمها هذا العام، مضيفةً أن “المدينة تتوسع بشكل ملحوظ، ويزداد عدد الوافدين عليها، وبالتالي مع الوقت يرتفع مستوى المعيشة والغلاء وارتفاع الإيجارات”.

وقالت إن اللاجئين في غازي عنتاب يعملون بشكل جدي في قطاع البناء وقطاع الزراعة الموسمية أيضًا.

وأسهم السوريون بشكل ملحوظ في الاقتصاد التركي.

وفي تقرير لصحيفة “يني شفق” التركية، أيلول 2017، قالت إن الاستثمارات السورية في تركيا تشكل 14% من الاستثمارات الأجنبية، وأن عدد الشركات السورية وصل حتى اليوم إلى 6322 شركة.

وعمل السوريون منذ لجوئهم إلى تركيا هربًا من الحرب في المجال الاقتصادي، لتزداد استثماراتهم على مدار الأعوام الستة، وليبلغ متوسط استثمار الشركات التركية التي تم تأسيسها مع الشركاء السوريين في تركيا قرابة 200 ألف ليرة تركية، وفقًا للصحيفة.

كما وصلت المساهمة السنوية للسوريين في الاقتصاد التركي مليارًا و260 مليون ليرة تركية، أي ما يعادل 371 مليون دولار أمريكي.

المصدر: عنب بلدي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.