ضاحي خلفان يتطاول على الرئيس أردوغان .. وهذا ما قاله !!

4 يناير 2018آخر تحديث :
ضاحي خلفان يتطاول على الرئيس أردوغان .. وهذا ما قاله !!

تركيا بالعربي / خاص

لا يكفي نائب رئيس شرطة دبي السابق ضاحي خلفان تجرئه على الشعب السوري وإرادته في الحرية والكرامة ضد الظلم والطغيان حين قال مؤيداً لترامب أن السوريون خربوا وطنهم و لا يجب السماح لهم بتخريب أمريكا .. و ” السوري حده تركيا ” !، حتى يخرج علينا بنظرياته التي تقزز كل من يسمعها.

فقد نشر ضاحي تغريدة جديدة على حسابه الرسمي يعبر فيها عن تأييده الصريح للإنقلاب على الديمقراطية التركية، والتي لم تكن كما شاء لها على شاكلة الإنقلاب العسكري في مصر على أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، حيث وصف في تغريدته الانقلابيين في تركيا بالثوار، ضارباً بعرض الحائط كل ما هو ديمقراطي في تركيا والتي لا تتناسب مع تطلعات الإمارات في قمع الشعوب حتى لا يصل الطوفان الثوري إليها ويقتلعه هو وأمثاله.

فجاء في تغريدة خلفان ما قاله: اردوغان يريد للثورات الايرانية ان تقمع وللثورات العربية ان تطلع..طبعا هو قمع الثوار ضده

وفي حقيقة الأمر إنما يعاني هذا المسؤول الاماراتي من إنفصام بالشخصية حين يساند الثورات المضادة لثورات الشعوب والتي عادت في مصر مثلاً بالحكم العسكري متسلطاً على رقاب العباد، بينما نراه يريد المزيد من الدماء في بلدان ثانية لأنه يختلف معها، وقد تناسى هذا دعوة الرئيس أردوغان دائماً إلى التهدئة بكل البلاد العربية وغير العربية والتي أشتعلت فيها الثورات حرصاً منه على دماء المسلمين لأنه يعلم ما لا يعلمه ضاحي هذا بأن أخطر الأمور عند الله هو قتل الناس لأنها تعبر عن رأيها.

وقد تناسى أيضاً هذا الخلفان أن الرئيس أردوغان قد دعى بشار الأسد مراراً وتكراراً بداية الثورة السورية إلى تفادي المواجهة حرصاً منه على درء الدماء، بينما لم يسمع بشار منه وتابع في الحل العسكري.

ماذا تريد يا خلفان أنت وأسيادك

وفي النهاية نوجه سؤالاً لهذا الشخص: هل تريد انتشار القتل في كل المنطقة، وهل أنت على مستوى من الذكاء حتى تفهم أن ما يجري إنما يتم تغذيته من أعداء الاسلام الذين يتربصون بنا ويدفعون الكثير لاستمرارها فهي أبسط سبيل لقتل الاسلام.

طبعاً لن تفهم ما يصبو إليه الرئيس أردوغان لأن عقلك مليء بالغيظ على تقدم تركيا وديمقراطيتها وهو ما لايناسبك أنت وغيرك.

وأخيراً نترككم مع الرد السوري على ضاحي خلفان

بقلم علاء عثمان / رئيس تحرير تركيا بالعربي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.