تسجيل الدخول

جاويش أوغلو: لن نقبل بمشاركة “ب ي د” الإرهابي في أي اجتماعات دولية

19 نوفمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
جاويش أوغلو: لن نقبل بمشاركة “ب ي د” الإرهابي في أي اجتماعات دولية

قال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، إنه أبلغ نظراءه في الدولتين الضامنتين لوقف إطلاق النار في سوريا إلى جانب تركيا، روسيا وإيران، عدم قبول بلاده مشاركة تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي في أي اجتماعات دولية، ونقل إليهما حساسية أنقرة بشأن هذه المسألة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية التركية مع نظيريه الروسي والإيراني في مدينة أنطاليا التركية، اليوم الأحد، في إطار الأعمال التحضيرية للقمة التي ستعقد حول سوريا في مدينة سوتشي الروسية 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وأضاف جاويش أوغلو في تصريح صحفي أعقب اللقاء، أنه تناول مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، النقاط الرئيسية التي ستجري مناقشتها خلال قمة سوتشي.

ولفت جاويش أوغلو، أن الغرض من هذه القمة هو “إجراء تقييم لأهم الإنجازات التي حققتها الدول الضامنة الثلاث حتى الآن والخطوات التي يجب اتخاذها إزاء الأزمة السورية”.

وتابع: “بالتزامن مع عملية أستانة، تمكنّا بالتعاون مع روسيا، من تأسيس وقفٍ لإطلاق النار على الأرض، وقطع مسافة طويلة بالمعنى الإيجابي في تشكيل مناطق لتخفيف التوتر”.

ومضى قائلًا: “الظروف على الأرض (في سوريا) أفضل بكثير مقارنة بالعام الماضي. لكن لا يمكن الحفاظ على هذه الإنجازات دون تتويج هذه المرحلة بإيجاد حل سياسي في ظل استمرار مكافحة تنظيم داعش الإرهابي”.

ونوه أن البلدان الثلاثة (روسيا وتركيا وإيران)، سوف تواصل العمل في الملف السوري، استنادًا إلى مخرجات وقرارات القادة في قمة سوتشي.

وحول تلقي تركيا دعوة للمشاركة في مؤتمر الشعوب السورية، قال جاويش أوغلو إنه أبلغ نظراءه في الدولتين الضامنتين لوقف إطلاق النار في سوريا إلى جانب تركيا، عدم قبول بلاده مشاركة تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي في أي اجتماعات دولية، وحساسية أنقرة بشأن هذه المسألة.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.