تسجيل الدخول

الأناضول : احتضان الإرهابيين .. تهمة تطارد ميركل في الإعلام الألماني

20 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
الأناضول : احتضان الإرهابيين .. تهمة تطارد ميركل في الإعلام الألماني

تعالت الأصوات المنتقدة لحكومة المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في وسائل الإعلام الألمانية، على خلفية استضافتها واحتضانها أنصار منظمة حزب العمال الكردستاني (بي كا كا) المصنفة كمنظمة إرهابية في ألمانيا وتركيا، ومنظمة “فتح الله غولن”، المصنفة كمنظمة إرهابية في تركيا، بعد اتهامها بالتورط في محاولة انقلابية فاشلة في منتصف يوليو/تموز 2016.

وتناولت وسائل إعلام ألمانية التوتر الأخير بين تركيا وألمانيا على خلفية استدعاء وزارة الخارجية التركية للسفير الألماني لدى أنقرة مارتن إردمان، بسبب سماح السلطات في بلاده لأنصار منظمة “بي كا كا” بتنظيم فعالية بمدينة كولن.

وانتقدت صحيفة “بيلد” الألمانية سماح السلطات لأنصار بي كا كا بتنظيم فعالية في كولن و”الترويج للإرهاب” تحت ذريعة “تنظيم مهرجان”.

وقالت الصحيفة: إن على الدولة التي تطالب تركيا بمعايير قانونية ألا تخل هي بنظامها القانوني، (في إشارة إلى حظر القوانين الألمانية لشعارات ورموز المنظمات الإرهابية).

بدورها، انتقدت صحيفة “زود دويتشي تسايتونج” تغاضي السلطات عن الترويج العلني لمنظمة أدرجتها المحكمة الاتحادية الألمانية على قائمة الإرهاب.

واعتبرت الصحيفة أن حظر صورة زعيم حزب بي كا كا عبد الله أوجلان باللباس الأزرق، وترك صلاحية الحظر للسلطات المحلية في المدن بالنسبة لبقية الألوان، بـ”الهراء”.

من جانبها، قالت صحيفة “باديسش نيويست ناكريشتن” إن منظمة “بي كا كا” تحرك أنصارها من خلال الأموال التي تجمعها تحت التهديد في ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى، وأضافت أن أوروبا تضر بسمعتها من خلال هذه التصرفات.

كما أكدت صحيفتا “Straubinger Tagblatt” و”Nürnberger Nachrichten” الألمانيتان أنه ليس بوسع الحكومة الألمانية أن تغض الطرف عن تنظيم الأكراد لمظاهرات باسم منظمة بي كا كا المحظورة.

وانتقدت صحف ووسائل إعلام ألمانية أخرى الحكومة الألمانية لسماحها لأنصار “بي كا كا” بتنظيم فعاليات للترويج للإرهاب ورموزه في البلاد.

ونهاية الأسبوع الماضي، نظم أنصار منظمة “بي كا كا” في مدينة كولن الألمانية، تظاهرة في إطار ما يسمى بـ”المهرجان الكردي الدولي”.

ولم يسمح أنصار المنظمة الذين احتشدوا في ميدان “ديوتزر فيرفت”، للصحافة التركية بتغطية التظاهرة.

وقام أنصار المنظمة بتعليق ملصقات تحمل صورة زعيمها “عبد الله أوجلان”، التي سبق وأعلن كبار المسؤولين في ألمانيا عن حظر تعليقها في البلاد.

كما حلقت في سماء كولن طائرة مستأجرة تحمل على ذيلها رايةً مكتوبًا عليها “الحر أوجلان”.

وأطلق المحتشدون من أنصار المنظمة هتافات مؤيدة لها، وذلك على مسمع ومرأى الشرطة الألمانية.

وعقب الفعالية، استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الألماني لدى أنقرة “مارتن إردمان”، وأبلغته استنكارها السماح لأنصار “بي كا كا” بتنظيم فعالية في كولن والترويج للإرهاب.

وأول من أمس الإثنين، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية يوهانس ديمروث، إنّ بلاده ستدرس بواقعية أكثر لائحة الرموز واللافتات المحظورة والمسموحة في التظاهرات.

وأوضح ديمروث أن حكومة برلين أدرجت منظمة “بي كا كا” على لائحة المنظمات “الإرهابية”، وتحظر رفع شعاراتهم وأعلامهم المزعومة بقرار من المحكمة الفدرالية الألمانية.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.