تركيا تسجل 3 أرقام قياسية جديدة في التوظيف وتوفير فرص العمل

17 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
تركيا تسجل 3 أرقام قياسية جديدة في التوظيف وتوفير فرص العمل

تمكنت تركيا، في إطار حملة أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتوظيف العاطلين عن العمل، من توفير فرص عمل لمليونين و31 ألف مواطن، خلال 5 أشهر، مسجلة ثلاثة أرقام قياسية على صعيد عدد العاملين ونسبة العمالة ومشاركة القوى العاملة.


ومن خلال المبادرة التي أطلقها أردوغان بالتعاون مع أعضاء اتحاد الغرف التركية، لتوظيف العاطلين عن العمل، وبلغ عدد العاملين في تركيا 28.7 مليون، وبلغت نسبة العمالة 48 في المئة، فيما بلغت نسبة مشاركة القوى العاملة 53.4 في المئة، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ تركيا.

وقد انعكست مؤشرات النمو في الربع الثاني، والتي أظهرت وصول تركيا إلى المركز الثالث من حيث نسبة النمو ضمن بلدان مجموعة العشرين، على قطاع التوظيف وخلق فرص العمل.

كما حسنت الحوافز والتشجيعات التي أطلقتها الحكومة التركية على تنشيط الاقتصاد الذي سجل نموًا بنسبة 5.1 بالمئة (متوسط النمو في البلدان الأوروبي 2.5 بالمئة)، وآلية صندوق الضمان الاجتماعي.

وانخفضت في أيار/ مايو الماضي، معدلات البطالة بنسبة 0.2 نقطة مئوية مقارنة بالفترة نفسها من العام المقبل، لتبلغ 10.2 في المئة، وهو أدنى مستوى خلال السنوات الماضية.



وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الحكومة تتشاور مع رجال الأعمال واتحاد الغرف والبورصات في كل خطوة تتعلق بالاقتصاد، وأن المشاورات الجارية تتناول جميع القطاعات في جميع المدن التركية.

وأضاف خلال اجتماع المجلس الاقتصادي الذي عقده اتحاد الغرف والبورصات في تركيا، أن هذا التشاور لعب دورًا هامًا في النمو ثلاثة أضعاف على مدى السنوات الـ 14 الماضية، مشددًا أن التعاون الوثيق بين الحكومة ورجال الأعمال والغرف من شأنه أن يزيد من تسريع مسيرة تركيا لتحقيق أهدافها للعام 2023.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده “تخوض أهم نضال في تاريخها” في الداخل الخارج، وقال: “نحن نعيش تحت هجمات مكثفة في كل منطقة من حدودنا وفي اقتصادنا، وضد سلامتنا ورفاهيتنا بمحاولة لبناء ممر للإرهاب في سوريا والعراق بهدف قطع علاقة بلادنا مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.