تسجيل الدخول

سوريون يوزعون الورود تأكيدا على أواصر المحبة والأخوة بين الشعبين السوري والتركي

2017-09-02T14:01:16+03:00
2018-01-03T16:44:32+03:00
أخبار تركياتركيا والعرب
2 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
سوريون يوزعون الورود تأكيدا على أواصر المحبة والأخوة بين الشعبين السوري والتركي

تجسيداً لأواصر المحبة والأخوة بين الشعبين السوري والتركي قام سوريون في جمعية النهضة العلمية السورية في مدينة أديامان جنوب شرقي تركيا بتوزيع باقات من الورود الحمراء مع الماء البارد مرفقة برسالة تهنئة بعيد الأضحى المبارك على المواطنين الأتراك في مركز المدينة.

واستهدفت حملة توزيع الورود والماء عدداً من عناصر الأمن والشرطة المتواجدين هناك وأصحاب المحلات التجارية وبعض المارة في المنطقة ما لاقى ترحيباً وإثناء على هذه البادرة الطيبة من قبل السوريين.

وقال رئيس جمعية النهضة العلمية عامر النمر في تصريحه لعدد من وسائل الإعلام التركية والذي اطلع عليه موقع تركيا بالعربي: ” قمنا بهذه الحملة رداً على حملات التضليل والإساءة للسوريين في تركيا وتعبيراً عن امتناننا لما قدمته تركيا من دعم ومساعدة للسوريين القادمين من بلد الحرب”.

arab turkey.com 51713 - تركيا بالعربي

وأضاف النمر قائلاً: ” استطاعت حملتنا المتواضعة أن تعكس روح التضامن والتآخي بين الشعبين السوري والتركي وتظهر محبة السوريين للأتراك ورغبتهم في التعبير عن شكرهم لتركيا حكومة وشعباً”.

arab turkey.com 51714 - تركيا بالعربي

ولاقت هذه الحملة صدى إيجابياً لدى الأتراك وتناولتها وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي التركي بشكل واسع مؤكدة أهمية هذه الحملات التي توحد الشعبين السوري والتركي ضد كل الحملات المناهضة لوجود السوريين في تركيا.

arab turkey.com 51712 - تركيا بالعربي

يذكر أن جمعية النهضة العلمية وبالتعاون مع جامعة أديامان تستعد في العشرين من شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم لإقامة أكبر مؤتمر علمي يتعلق باللاجئين السوريين ودراسة أوضاعهم في شتى مناحي الحياة.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.