تركيا تتفوق على البرازيل وتصبح بالمرتبة الثالثة عشر إقتصاديا على مستوى العالم

1 سبتمبر 2017آخر تحديث : الجمعة 1 سبتمبر 2017 - 4:49 مساءً
مصنع سيارات في تركيا
مصنع سيارات في تركيا

تقدمت تركيا على العديد من دول الاتحاد الأوروبي في اقتصادها، حيث أصبحت بالمرتبة الثالث عشر عالميا.

وبحسب تقرير تعادل القوة الشرائية الذي أعلنه صندوق النقد الدولي، فإن الدخل القومي في تركيا بلغ 25 ألف دولار للفرد.

وأشار “جودت يلماز”، نائب الرئيس العام المسؤول عن الاقتصاد بحزب العدالة والتنمية، إلى التقرير المشار إليه عبر حسابه الرسمي على موقع توتير بقوله: “في الفترة بين 2002-2016 ارتفع الدخل القومي للفرد من مستوى 3 آلاف و500 دولار إلى 11 ألف دولار، فعلى الرغم من الهجمات الداخلية والخارجية التي تشهدها تركيا ففي عام 2002 بلغ الدخل القومي 230 مليار دولار، وفي عام 2016 ارتفع الدخل القومي إلى 860 مليار دولار.

وبحسب تقرير تعادل القوة الشرائية الذي أعلنه صندوق النقد الدولي، فنحن الاقتصاد الثالث عشر الأكبر في العالم من حيث الدخل القومي، وعلى هذا الأساس فقد وصل دخل الفرد إلى 25 ألف دولار، فإن اقتصادنا الذي نما بمعدل سنوي في الفترة 2002-2016 5.7%، فإنه يسير بشكل آمن ومستقر وفقاً لأهداف 2023.

تركيا تتجاوز منافسيها مثل البرازيل

وعلى صعيد ذي صلة، فقد أعلن نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك، فإن الاقتصاد التركي هو الاقتصاد الثالث عشر الأكبر عالمياً، وبحسب تقرير البنك الدولي فقد وصل الدخل القومي للفرد الواحد 25 حسب القوة الشرائية للفرد بتركيا في هذا العام، ألف و 780 دولار، في حين كانت تعادل 16 ألفا و 900 دولار، وفي عام 2010 وبحسب تعادل القوة الشرائية البرازيلية الذي تم تقييمه في مستوى الاقتصادات الناشئة مثل تركيا، فقد بلغ دخل الفرد في البرازيل 15 ألف و490 دولار، وبهذا فإن الزيادة مقارنة بالأرقام المعلنة في عام 2010 التي وصلت إلى 14 ألف و340 دولار لم تشهد زيادة سوى ألف و150 دولار فقط. فيما لفت الخبراء الانتباه إلى أن الاقتصاد التركي شهد نمواً بشكل أسرع عن منافسيه.

نتائج الاستقرار السياسي

وأشار جودت يلماز إلى هذه النقطة في البيان الموجود على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي قائلاً: “سنسير بخطوات واثقة نحو أهداف 2023 كدولة وصلت إلى أمن مؤسسي مستقر سياسياً عقب استفتاء 16 أبريل، ويمكن تلخيص النجاح الذي حققته حكومات حزب العدالة والتنمية لما يقرب 15 عاماً في الاقتصاد بكلماتي الاستقرار والأمان الناجح”.

النمو يفوق متوسط الاتحاد الأوروبي

وبحسب تقرير صندوق النقد الدولي، فإن الدخل القومي للدول النامية الذي بلغ 8 آلالاف و 290 دولار قبل سبع سنوات فقد أصبح في عام 2017 11 ب ألف و 760 دولار. وهكذا فإن الدخل القومي التركي قد نما أكثر فيما يفوق البلدان النامية. وبالنظر إلى متوسط الدخل في دول الاتحاد الأوربي فقد بلغ في عام 2020 إلى 29 ألف و440 دولار، فيما وصل إلى 35 ألف و830 دولار في عام 2017 الحالي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.