لهذا السبب تم حرمان عائلات سورية في تركيا من المعونة خلال هذه الفترة

31 أغسطس 2017آخر تحديث : الخميس 31 أغسطس 2017 - 12:39 مساءً
لاجئ سوري يستلم كرت الهلال الأحمر في تركيا
لاجئ سوري يستلم كرت الهلال الأحمر في تركيا

أدى خلل فني في نظام البيانات الخاص باللاجئين السوريين في عدة مدن تركية، لحرمان عشرات العائلات

من المعونة الشهرية التي يخصصها الهلال الأحمر التركي (kizilay) بدعم أوروبي للعائلات السورية بما يتناسب مع عدد أفرادها.

“محمد عبد الرحمن” أحد اللاجئين السوريين في مدينة انطاكيا، قال في حديث لـ “الاتحاد برس”: “إن أكثر من 35 عائلة سورية حُرمت من الدعم المقدم من قبل الهلال الأحمر في المدينة للشهر الجاري، بعد خلل فني في نظام (دائرة النفوس) أدى لتغيير عناوين المنازل التي تعد شرطاً أساسياً في بيانات كل عائلة، ما دفع الهلال الأحمر لإيقاف الدعم عن العائلات لحين تصحيح العنوان، لافتاً إلى أن العديد من العائلات كانت تنتظر الدعم من أجل شراء حاجيات العيد.

يذكر أن مشكلة (توقف السيستم) أو التلف في بياناته في دوائر الدولة التركية، أدى في كثير من الحالات لأضرار كبيرة سواءً بالنسبة للسوريين والأتراك، إضافة لانتشار ظاهرة تزوير الوثائق الرسمية الخاصة باللاجئين في تركيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.