لاعب سوري جديد يعود إلى حضن النظام ويشعل مواقع التواصل الاجتماعي بين السوريين

26 أغسطس 2017آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 4:45 مساءً
اللاعب السوري عمر السومة
اللاعب السوري عمر السومة

توجه اللاعب السوري المنحدر من مدينة “دير الزور” التي تتعرض في هذه الأيام لحملة قصف جنونية يقوم بها طيران الأسد و حليفته روسيا، إلى ماليزيا ملتحقًا ببعثة “المنتخب السوري لكرة القدم”، معلنًا بذلك عودته بشكل رسمي لـ “حضن الأسد”.

و كان زميله اللاعب “فراس الخطيب” قد التحق بالمنتخب قبل أشهر، و عاد إلى دمشق حيث يسيطر الأسد معتذرًا عما بدر منه من تصريحات مناهضة للنظام من قبل.

و سيشارك “السومة” هداف الدوري السعودي و “المكوّع الجديد” في تشكيلة “العائدين لحضن النظام” في المباراة الودية مع المنتخب العراقي يوم غد في ماليزيا، على أن يشارك في المباراة الرسمية ضد منتخب قطر نهاية الشهر الجاري في إطار الجولة قبل الأخير من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

و كان السومة قد أعلن تأييده العلني للثورة السورية برفع علمها أمام الجماهير وشاشات التلفزة خلال المبارة النهائية لبطولة غرب اسيا في الكويت.

و السومة هو من تقدم بـ “طلب عودة” للاتحاد الرياضي العام التابع لنظام الأسد، بحسب بيان رسمي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

عضو مجلس الشعب التابع للنظام، عارف الطويل، كان توجه بألفاظ مهينة غير أخلاقية لفراس الخطيب عندما عاد إلى “حضن النظام”.

و كذلك قال أحد المعلقين على عودة السومة:”كل كلابنا التي ضلت طريق الرشاد ستعود إلينا، و ستقبل أقدامنا، و سنشفع له كما شفعنا لفراس، لأننا أبناء القائد الخالد حافظ الأسد، و لسنا من تربية “آل سعود””، بحسب تعبيره.

و قال آخر:”نرحب بعودة كل الخونة.. و باب المصالحة مفتوح للجميع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • سامر

    سامرمنذ 5 سنوات

    حاج اتهامات واهانة للي بيرجعو لسوريا. خلص “الثورة” انتهت، ويلي مات مات ويلي نهب نهب وكل مين ظبط اموره. بقا اذا كان شخص شريف مادخل “بالعمل الثوري” وعبا جيوبه بالمللايين وراد يرجع يعيش حياة طبيعية لانه هيك ظروفة، لا تتهمو انه عميل او مكوع او ما بعرف ايش.اصلا منيح منه دعم “الثوار” بموقف علني معارض، لانه بهالموقف ماضر غير نفسه، مع هالميليشات “الثورية” يلي بتشتري ذمتها وولائها بكم دولار. ياحيف عشبابنا يلي ضحو بانفسهم عولا شي.