وزير الخارجية الروسي: نأمل بإقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب قريبًا

24 أغسطس 2017آخر تحديث : الخميس 24 أغسطس 2017 - 7:22 مساءً
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده تأمل بإقامة منطقة “خفض تصعيد”، في وقت قريب، بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقب لقائه نظيره الكمبودي، بارك سوخون، في العاصمة الروسية موسكو، حيث أعرب عن أمل بلاده، في إعلان “منطقة خفض تصعيد رابعة في إدلب، بعد غربي سوريا، والغوطة الشرقية (ريف دمشق) وحمص”، في ضوء المشاورات بين روسيا وتركيا وإيران.

يذكر أن تركيا وروسيا وإيران، اتفقت خلال مباحثات أستانا، بالعاصمة الكازاخية، في مايو/أيار الماضي، على إقامة 4 مناطق خفض تصعيد في سوريا، بما فيها إدلب.

كما تطرق لافروف إلى الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة حيال أفغانستان، التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب مؤخرا، حيث رأى أن الجهود المبذولة عبر الطرق العسكرية في أفغانستان، “بدون جدوى”.

واعتبر أن الاستراتجية الجديدة، تحوم حولها علامات استفهام، فيما يتعلق بالمقاربة الأمريكية تجاه حركة طالبان.

وأردف: حسب فهمي، فإن الولايات المتحدة سيمكنها التواصل مع طالبان، دون أي شرط مسبق، وهذا يخلق وضعا يتعارض مع المقاربة المتفق عليها على صعيد الأمم المتحدة”.

وأعرب عن أمل موسكو في أن تقوم الولايات المتحدة، بإيضاح مقاربتها الجديدة حيال طالبان.

الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.