هكذا بدأت قطر بتعزيز علاقاتها الدبلوماسية مع إيران

24 أغسطس 2017آخر تحديث : الخميس 24 أغسطس 2017 - 7:25 مساءً
الدوحة
الدوحة

أعلنت وزارة الخارجية القطرية صباح اليوم الخميس أن سفيرها سيعود إلى طهران.

وكانت قطر سحبت سفيرها في إيران مطلع عام 2016 تضامناً مع المملكة العربية السعودية بعد اقتحام موقعين دبلوماسيين سعوديين في إيران، إثر إعدام السعودية رجل دين شيعيا بارزا.

وقال بيان لوزارة الخارجية “دولة قطر تتطلع إلى تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون مع إيران في كافة المجالات.” وتحدثت وسائل إعلام إيرانية عن هذا التطور، دون الخوض في تفاصيل.

على صعيد آخر، تتشارك قطر وإيران في حقلين ضخمين للغاز الطبيعي البحري، هما حقل “فارس الجنوبي” المملوك لطهران وحقل “غاز الشمال” التابع للدوحة.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر قبل عدة أشهر وأغلقت خطوط النقل التي تربطها بالدولة الخليجية، متهمة الدوحة بدعم جماعات إرهابية وتأجيج الاضطرابات في المنطقة، وفشلت محاولات الكويت والولايات المتحدة وغيرهما من الدول في حل الأزمة حتى الآن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.