تغريدة جديدة لأوباما تحقق رقما قياسيا في عدد الاعجابات … وهذا ما جاء فيها

17 أغسطس 2017آخر تحديث : الخميس 17 أغسطس 2017 - 3:28 مساءً
أوباما يلاعب أطفالا
أوباما يلاعب أطفالا

حظيت تغريدة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، حول العنصرية العرقية على إعجاب ما يزيد عن أربعة ملايين شخص، ما جعلها التغريدة الأكثر إعجابًا بتاريخ “تويتر”.

ونشر أوباما، السبت 12 آب، عبر حسابه الشخصي في “تويتر” مقولة للرئيس الجنوب إفريقي الراحل، نيلسون مانديلا، معادية للعنصرية، وأرفقها بصورة يظهر فيها أطفال متنوعي العرق ولون البشرة يضحكون ويلعبون سوية.

وجاء في التغريدة “لا أحد يولد وهو يكره شخصًا آخر بسبب لون بشرته أو خلفيته أو دينه”.

وتزامنت مع أعمال العنف “العنصرية” التي شهدتها ولاية فرجينيا الأمريكية، السبت الماضي، عندما دهس رجل، محسوب على اليمين المتطرف، بسيارته مجموعة من الناس يحتجون على مسيرة للقوميين البيض، المعادين للعرق الأسود، ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 19 آخرين.

وتابع أوباما في تغريدة ثانية نقلًا عن مانديلا “الكراهية شعور يتعلمه البشر، وإذا كان بإمكانهم أن يتعلموها، فبإمكانهم أيضًا أن يتعلموا الحب”.

وبذلك أطاح أوباما بتغريدة المغنية الأمريكية، آريانا غراندي، التي أعربت فيها عن تعازيها بعد هجوم مانشستر “الإرهابي”، في أيار الماضي، وحققت حينها 2 مليون و700 ألف إعجاب، لتصبح ثاني تغريدة من حيث عدد الإعجابات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.