ارتفاع صادرات تركيا من السيارات ألمانيا بنسبة 30 في المئة

9 أغسطس 2017آخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 10:31 مساءً
ارتفاع صادرات تركيا من السيارات بنسبة 41 في المئة
ارتفاع صادرات تركيا من السيارات بنسبة 41 في المئة

شهدت صادرات قطاع صناعة السيارات في تركيا ارتفاعاً بنسبة 41 في المئة، خلال شهر يوليو/ تموز الماضي، لتصل إلى نحو 2.4 مليار دولار، وفقًا لبيان صادر عن رابطة صناعة السيارات في أولوداغ (OİB).

وارتفعت صادرات سيارات الركوب بنسبة 74 في المئة، لتصل إلى 1.56 مليار دولار، في حين ارتفعت صادرات السيارات الصناعية بنسبة 26 في المئة، لتصل إلى 751 مليون دولار، وسيارات النقل بنسبة 15 في المئة، لتصل إلى 436 مليون دولار، وكذلك ارتفعت صادرات الحافلات الصغيرة والمتوسطة الحجم بنسبة 60 في المئة، لتصل إلى 136 مليون دولار.

وبحسب البيان الصادر عن رابطة صناعة السيارات في أولوداغ، فقد ارتفعت صادرات السيارات في تركيا بنسبة 41.2 في المئة، خلال شهر يوليو/ تموز الماضي، مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي، لتصل إلى 2.4 مليار دولار، وحافظت الصناعة بهذا على حصة 21.2 في المئة من إجمالي صادرات البلاد.

وحققت صادرات السيارات من تركيا إلى ألمانيا التي تُعد أكبر سوق في هذه الصناعة، ارتفاعاً بنسبة 30 في المئة، بينما ارتفعت الصادرات إلى المملكة المتحدة بنسبة 101 في المئة، وإلى الولايات المتحدة بنسبة 125 في المئة، وإلى كل من إيطاليا وإيران والمغرب وروسيا بنسبة 43 في المئة، و72 في المئة، و70 في المئة، و113 في المئة، على التوالي.

وتُظهر البيانات أن صادرات القطاع إلى ألمانيا، التي تُعد أكبر سوق للصادرات التركية، حققت 353 مليون دولار خلال شهر يوليو الماضي، أي بزيادة قدرها 30 في المئة، مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي 2016م، وحلّت المملكة المتحدة كثاني أكبر سوق، بقيمة صادرات وصلت إلى 272 مليون دولار، أي بنسبة نمو بلغت 101 في المئة، تليها إيطاليا، التي سجّلت 270 مليون دولار، أي بزيادة قدرها 43 في المئة.

وبالنسبة للحافلات الصغيرة، والمتوسطة الحجم، فقد شهدت الصادرات إلى كل من فرنسا، وألمانيا، وبلغاريا، وإيطاليا، زيادة بنسبة 96 في المئة، و139 في المئة، و700 في المئة، و110 في المئة، على التوالي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.