من التقاليد المتوارثة في قرية تركية .. مأدب جماعية في رحاب المقابر

7 أغسطس 2017آخر تحديث : الإثنين 7 أغسطس 2017 - 6:16 مساءً
مأدبات جماعية في رحاب المقابر.. تقليد متوارث في قرية تركية
مأدبات جماعية في رحاب المقابر.. تقليد متوارث في قرية تركية

منذ 350 عاما.. يحرص أهالي قرية “دايرمانليك” التركية، على إعداد ولائم جماعية في رحاب مقابرها أسبوعيا، خلال شهر آب /أغسطس من كل سنة.

ويشارك أهالي القرية الواقعة بولاية أنطاليا جنوبي تركيا، في المساهمة باحياء هذا التقليد المتوارث عن أتراك اليوروك الرّحل، كلٌ وفق قدرته.

وتقام المأدبة يوم السبت أو الأحد من كل أسبوع خلال أغسطس، وتشمل الـ”قاورما” (اللحم المحمص) والبرغل فضلا عن حلوى تسمى “باليزا”، التي تعد في قدور عملاقة.

وأوضح رئيس جميعة القرية للتعاون والتضامن، إبراهيم يلماز، أن هناك أربعة مقابر في قريتهم، حيث يقيمون المأدبات لوجه الله تعالى.

وذكر يلماز أن الفعالية في الماضي كانت تقتصر على سكان القرية، إلا أنهم ومنذ 15 عاما يدعون الضيوف للمشاركة معهم، من أهالي قضاء “آق سكي”.

ولفت رئيس الجمعية إلى أن المأدبة تختتم بقراءة المولد والأدعية.

أما الطباخ طورغوت بوزقورت، فقال إنهم ذبحوا 15 ماعزا، من أجل المأدبة الأولى، فضلا عن استخدام 75 كغ من البرغل، وإعداد 30 كغ من الحلوى.

ولفت إلى أن إعداد الطعام يبدأ عقب صلاة الفجر، ويصبح جاهزا في ساعات الظهيرة، وبعد تناول المأكولات، يقرأ القرآن الكريم وتتلى الأدعية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.