تسجيل الدخول

غرفة تجارة قطر تدعو الصناعيين الأتراك لزيارة الدوحة

6 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ سنتين
غرفة تجارة قطر تدعو الصناعيين الأتراك لزيارة الدوحة

دعا عضو مجلس إدارة غرفة تجارة قطر، محمد مهدي الأحبابي، الصناعيين الأتراك لزيارة قطر في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

جاء ذلك في كلمة ألقاها “الأحبابي” خلال اجتماع تركي قطري استضافته غرفة تجارة ولاية إزمير غربي تركيا.

وأعرب الأحبابي عن أمله بقيام الصناعيين الأتراك وأعضاء غرفة تجارة منطقة بحر إيجه بزيارة قطر، خلال فترة معرض المنتجات التركية الذي تستضيفه الدوحة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وأضاف الأحبابي أن بلاده تطمح لرفع حجم التبادل التجاري مع تركيا، مشيرًا أن رجال الأعمال المرافقين له “سعداء لتواجدهم في إزمير، التي انطلقت منها أول سفينة تنقل مواد غذائية إلى قطر، بعد الحصار الذي فرض عليها منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي”.

وأكّد الأحبابي أن اللقاءات التي أجراها الوفد القطري في تركيا على مدى اليومين الماضيين “أسفرت عن نتائج مثمرة، إذ أبرمت اتفاقيات مهمة بين رجال الأعمال من الجانبين”.

واستضافت مدينة إزمير التركية، على مدى اليومين الماضيين، “ملتقى رجال الأعمال التركي القطري”، الذي شارك فيه ممثلون عن 88 شركة قطرية، ورجال أعمال أتراك يمثلون 200 شركة تركية، وعقد الجانبان اتفاقات تهدف لتطوير العلاقات التجارية بين قطر وتركيا.

وتصدرت اتفاقية تسيير رحلات بحرية متبادلة بين ميناء “درينجه” بمدينة قوجه إيلي غربي تركيا، وميناء “حمد” في العاصمة القطرية الدوحة وموضوع فتح ممرات نقل برّية بين تركيا وقطر عبر إيران، جدول أعمال الملتقى.

وقال وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، في كلمة له بالملتقى، إنه يجري تقييم بدائل للنقل البري من أجل تحقيق فعالية أكبر للتبادل التجاري بين تركيا وقطر، مشيرًا إلى احتمالية إنشاء طريق بري سريع، يربط تركيا وقطر عبر إيران.

كما أكد الوزير التركي على أن التعاون التركي القطري لا يهدف فقط لتأمين النواقص التي تحتاجها قطر، بل يهدف أيضًا لتحقيق إنتاج مستدام تشارك فيه الدوحة لتأمين جميع احتياجاتها الغذائية والزراعية والإنسانية واليومية.

وأضاف أن تركيا وبتعليمات من رئيس جمهوريتها رجب طيب أردوغان، عبرت عن موقف مهم ضد حصار قطر، مشيرًا أن تركيا أرسلت إلى الدوحة حتى الآن، 221 طائرة شحن، وأنها لا تزال تضطلع بدور نشط في مجال النقل البري.

من جهته، أشاد وزير الاقتصاد والتجارة القطري، الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، بدور القطاع الخاص في تركيا وقطر في كسر الحصار المفروض على بلاده.

وشكر الوزير القطري، رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، على الدعم الذي قدمته تركيا لقطر، بعد الحصار الذي فرض عليها من قبل بعض الدول الخليجية، كما شكر آل ثاني، الحكومة التركية ووزير الاقتصاد التركي زيبكجي، على الدور النشط الذي اضطلعوا به خلال هذه الفترة.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة ميناء “درينجه” التركية “مصطفى خاقان صافي”، إن تركيا سوف تؤمن جميع احتياجات قطر قبيل استضافة الأخيرة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.