بعد عدة حالات أمانة كان أبطالها سوريين .. تركي يجد حقيبة مليئة بسبائك ذهبية و آلاف اليوروهات

29 يوليو 2017آخر تحديث : السبت 29 يوليو 2017 - 5:02 مساءً
تركي أمين يجد حقيبة مليئة بسبائك ذهبية و آلاف اليوروهات و يسلمها للشرطة الألمانية
تركي أمين يجد حقيبة مليئة بسبائك ذهبية و آلاف اليوروهات و يسلمها للشرطة الألمانية

تناقلت وسائل إعلام ألمانية، على نحو واسع، يوم أمس الجمعة، تفاصيل تسليم شخص أمين لكميات كبيرة من الذهب، عثر عليها في حقيبة ببرلين.

وذكرت صحيفة “دي فيلت” الألمانية، أن يعقوب يلماز (56 عاماً)، عثر في حي نويكولن بالعاصمة برلين، على حقيبة تحتوي كمية كبيرة من الذهب، إلى جانب آلاف اليوروهات، وقام بتسليمها لمركز شرطة.

وكان صاحب الحقيبة التي تحتوي على 22 سبيكة ذهبية (مختلفة الأحجام) مجموع أوزانها حوالي 1 كيلو غرام، إلى جانب 3500 يورو، نسيها تحت شجرة، قبل أن يجدها يلماز، أول أمس الخميس.

ووفقاً للشرطة، فإن الحقيبة كانت تحتوي على أشياء أخرى إلى جانب المال والذهب، مكنتها من الوصول للمالك.

وتسلم مالك الحقيبة حقيبته من مكتب المفقودات في تمبلهوف، واتضح أنه كان قد نسيها لانشغاله بقفل دراجته.

ومن المقرر أن يحصل يلماز على المكافأة التي نص عليها القانون، وتصل بحسب قيمة الموجودات إلى 1000 يورو تقريباً، وعن ذلك قال يلماز الذي يعيش معتمداً على المساعدات الحكومية، بعد أن تعرض لإصابة عمل قبل 13 عاماً تسببت له بإعاقة بنسبة 60%: “سأحتفظ بالمال كي أسافر ذات يوم مع زوجتي لقضاء العطلة في تركيا .. المهم أن المال والذهب عاد لأصحابه”.

الجدير بالذكر أن على المالك دفع 10% من قيمة الموجودات كرسوم إدارية، وفق القانون الألماني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليقان

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • مصطفى

    مصطفىمنذ 6 سنوات

    تركيا لن تضيع مادام اهلها لم يضيعوا الأمانة

  • عمار الشرعي

    عمار الشرعيمنذ 6 سنوات

    ابشر فمن استغني عن شيا في الحرام ابدله الله مثله في الحلال والنيه الاستغناء عن الحرام لوجه الله تعالي