لهذا الأمر قامت الشرطة التركية بإخلاء فندقا بالقوى لصالح أمير قطري !!

28 يوليو 2017آخر تحديث : الجمعة 28 يوليو 2017 - 5:49 مساءً
فندق "مونمار بيتش" في اسطنبول
فندق "مونمار بيتش" في اسطنبول

تداولت العديد من المواقع الإخبارية خبراً مفاده أن السلطات التركية أخلت بالقوة فندق “مونمار بيتش” الشهير في اسطنبول لصالح أمير قطري دون توضيح الأسباب الحقيقية وراء هذا الاجراء الذي وقع بالفعل، سعياً من هذه المواقع لإثارة البلبلة حيث أن لهم رأي سياسي من الحكومة التركية.

تركيا بالعربي أطلع على تفاصيل الأمر وتبين أن شيخ قطري كان قد اشترى الفندق في العام 2010 بقيمة 15 مليون دولار وقام بتأجيره لشركة “نجمة الجنوب” لإدارة الفنادق مقابل مليون دولار للعام الواحد وفق عقد مدته 5 سنوات.

تبلغ مساحة الفندق 3800 متر مربع ويضم 180 غرفة وجناحين ملكيين ويستوعب 370 سريرا ويعمل فيه 200 موظف.

وبعد انتهاء فترة العقد في عام 2015 لم يتمكن الطرفان من الاتفاق على شروط جديدة لأن الشيخ القطري طلب زيادة المبلغ بمقدار 200 الف دولار في العام. ودخل الجانبان في مداولات قضائية بعد مطالبة المالك للشركة المستأجرة بإخلاء الفندق، في حين طالبت الشركة عبر المحكمة بتعويضها على نفقات تجهيز الفندق خلال فترة الاستئجار.

وفي 21 يوليو من العام الحالي ربح الشيخ القطري الدعوى وحكمت المحكمة لصالحه بإخلاء الفندق وتسليمه لمالكه. ويوم أمس توجه فريق المحامين الذي يمثل المالك مع موظفي دائرة التنفيذ والشرطة وتم إجلاء الزوار والعاملين من الفندق.

وتسبب ذلك بحالة توتر وغضب بين نزلاء الفندق وهم عدة مئات غالبيتهم من الأجانب الذين واجهوا صعوبات في العثور على أماكن للمبيت فورا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.