بماذا تحدث وزير الخارجية التركي مع نظيره المصري هاتفيًّا

24 يوليو 2017آخر تحديث : الإثنين 24 يوليو 2017 - 12:52 مساءً
وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو يجري اتصالات هاتفية
وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو يجري اتصالات هاتفية

في اتصال هاتفي بشأن أزمة “الأقصى” المبارك والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة عليه بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس الأحد، مع نظيره المصري سامح شكري، الانتهاكات الاسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك

.ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر دبلوماسية في الخارجية التركية، فإنّ الجانبين ناقشا هاتفيًا، آخر التطورات المتعلقة بالقيود الإسرائيلية المفروضة على المصلين في المسجد الأقصى.

ولليوم الثامن على التوالي، يرفض الفلسطينيون، في مدينة القدس، الدخول إلى المسجد الأقصى من البوابات الإلكترونية، التي وضعتها الشرطة الإسرائيلية على مداخل المسجد، الأحد الماضي.

ويحتشد مئات الفلسطينيين في ساعات النهار، والآلاف في ساعات المساء، في منطقة “باب الأسباط”، لأداء الصلوات، وللتعبير عن رفضهم دخول المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية.

وأول أمس الجمعة، شهدت القدس وكافة المدن الفلسطينية الرئيسية الأخرى، مظاهرات غاضبة نصرة للمسجد الأقصى، تخلّلتها مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية، أسفرت عن مقتل 3 فلسطينيين وإصابة المئات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.