جامعة تركية تكرّم زوجين سوريين

22 يوليو 2017آخر تحديث : السبت 22 يوليو 2017 - 12:27 صباحًا
جامعة تركية تكرّم زوجين سوريين
جامعة تركية تكرّم زوجين سوريين

كرمت جامعة “تشوكوروفا” التركية، طالبين سوريين من كبار السن، تخرجا منها، بالتزامن مع حصول ابنهم البكر على مرتبة الشرف في كليته.

والطالبان السوريان هما زوجان، درسا على المقعد نفسه في الجامعة، وتخرجا سوية مع ابنهما “محمد طالب زمزم” الذي حاز على مرتبة “الشرف” في كلية “يلدز التقنية” بإسطنبول، قسم الميكاترونيكس من كلية الهندسة الميكانيكية.

“علي زمزم” وزوجته، الزميلة، القادمان إلى مدينة أضنة التركية من محافظة اللاذقية السورية، هرباً من بطش النظام، درسا وتخرجا معاً من قسم الدراسات الإسلامية في كلية الشريعة، بجامعة تشوكوروفا، وهو التخصص الرابع الذي ينهيانه سوية شريكين في الحياة ورفيقين على مقاعد الدراسة، حسب موقع “ترك برس”.

وحين اعتلى “أبو محمد” و”أم محمد” منصة الحفل، كرّمهما رئيس الجامعة، ثم تقدّم “زمزم” وألقى كلمة باللغة العربية، وهي المرة الأولى في تاريخ الجامعة، قدّم من خلالها الشكر لتركيا شعباً وحكومةً لما قدّماه لمتابعة دراسته رغم كبر سنه، موصياً الشعب التركي أن يكون يداً واحدةً ضدّ المؤامرات المحاكة من الخارج ضد تركيا وضد الإسلام والإنسانية، واصفاً تركيا بأنها “القلعة الأخيرة” للإسلام، ويجب الدفاع عنها من السقوط، لحماية الإسلام والإنسانية.

يشار إلى أنه افتتح في تركيا العديد من الكليّات والأقسام الجديدة، حيث افتتح في كل من جامعة غازي عنتاب وماردين كليات تدرس باللغة العربية، ودخلت اللغة العربية إلى مناهج التدريس، كما حصل الكثير من الطلاب السوريين على منح جامعية وسهل لهم إكمال تعليهم باللغة التركية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.