تركيا: لن نسمح إطلاقا لإقامة دولة إرهابية بالقرب من حدودنا

17 يوليو 2017آخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 7:55 مساءً
مجلس الأمن القومي التركي
مجلس الأمن القومي التركي

شدد مجلس الأمن القومي التركي على أن تركيا لن تسمح لن إطلاقا لإقامة دولة إرهابية بالقرب من حدودها.

جاء ذلك في بيان صادر عن مجلس الأمن القومي في نهاية اجتماعه اليوم الاثنين، والذي انعقد برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان في العاصمة أنقرة.

وقال البيان الصادر عن مجلس الأمن القومي، إن قيام عدد من الدول الحلفاء بإرسال أسلحة ومعدات إلى تنظيمي حزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د”، ووحدات حماية الشعب “ي ب ج” الإرهابيين، وانتقالها بعد ذلك إلى تنظيم بي كي كي الإرهابي، أثبت مجددا صحة التحذيرات التركية حول كون هذه التنظيمات تندرج تحت كيان إرهابي واحد مع اختلاف أسمائها.

وأكد البيان على أنه في حال تعرض الحدود الجنوبية التركية لتهديدات وهجمات من الأراضي السورية والعراقية، فإن تركيا سترد على تلك الهجمات وفقا للقانون الدولي.

وأضاف البيان على أن تركيا لن تسمح إطلاقا لإقامة دولة إرهابية بالقرب من حدودها، لافتا إلى أن تنظيمات “بي كي كي/ب ي د/ ي ب ج” الإرهابية لن تكسب الشرعية من خلال مشاركتها في عملية ضد تنظيم إرهابي آخر هو داعش.

وفي سياق آخر، تناول مجلس الأمن القومي حالة الطوارئ المعلنة في “تركيا بهدف صون وحدة البلاد في مواجهة كل من التنظيمات الإرهابية “غولن”، و”بي كي كي/ ب ي د/ ي ب ج”، وداعش.

وأشار البيان في هذا الخصوص إلى أن مجلس الأمن القومي اتخذ قرار التوصية بشأن تمديد حالة الطوارئ في عموم البلاد، بهدف الحفاظ على الديمقراطية ومبدأ سيادة القانون وحقوق وحريات المواطنين الأتراك.

وفي سياق آخر، لفت البيان إلى أن قرار حكومة شمال العراق بشأن إجراء استفتاء شعبي للاستقلال عن العراق، سيكون خطأ فادحا وسيولد نتائجا غير مرغوبة.

وأوضح البيان أن الحفاظ على وحدة الأراضي العراق من شأنه المساهمة في إحلال الاستقرار والسلام والأمن والرفاه الدائم في المنطقة.

وأعرب البيان عن امتنان تركيا جراء تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، مؤكدة على استعداد تركيا للتعاون مع المجتمع الدولي للمشاركة في إعادة إعمار المدينة، وأن تركيا تراقب عن كثب أوضاع وحقوق التركمان في العراق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.