ولاية ألمانية تلغي العطل المدرسية لأطفال اللاجئين والسبب هو !!

7 يوليو 2017آخر تحديث : الجمعة 7 يوليو 2017 - 9:10 مساءً
طلاب لاجئين في ألمانيا
طلاب لاجئين في ألمانيا

قررت ولاية شمال الراين ويستفاليا إلغاء العطل الرسمية من المدارس لأطفال اللاجئين المقيمين فيها في إطار حملتها نحو تحسين اللغة الألمانية للأطفال.

وبحسب ما ذكر موقع “مهاجر نيوز” المختص بأخبار اللاجئين، الخميس 6 تموز، فإن الولاية الألمانية تسعى إلى زيادة فرص اندماج أطفال اللاجئين مع نظرائهم الألمان في المدارس، عبر تعليمهم اللغة الألمانية بشكل مكثف.

ومن المقرر بدء العمل في القرار الجديد بالموسم الدراسي المقبل في خريف عام 2017، وبموجبه يمنع على الأطفال التغيب في العطل الدراسية الرسمية.

من جانبها، قالت وزير التعليم الجديدة عن الحزب الديمقراطي الحر، إيفون غيباور، في حديثها لصحيفة “كولنرشتادت أنتسايغر”، أمس، إن الوزارة ستقدم حوافز مالية لجميع الأساتذة العاملين والأساتذة المتدربين الذين يتطوعون للمشاركة في برامج تطوير اللغة للأطفال اللاجئين.

وأضافت أن إدماج الأطفال اللاجئين في الفصول الدراسية العادية بدون تقديم دورات مسبقة لتحسين مستواهم اللغوي “هو نهج خاطئ للإندماج”، وتابعت “الأطفال يجلسون هنا ولا يفهمون، والمعلمون مثقلون بمهام تفوق قدرتهم”.

ومن المقرر تخصيص الغرف المستخدمة لدروس الحاسوب، كصفوف لتعليم اللغة لألمانية لجميع الطلاب الذين يحتاجون إلى تحسين لغتهم الألمانية، على اختلاف أعمارهم وصفوفهم الدراسية.

وتسعى الحكومة الاتحادية، بعد موجة اللجوء غير المسبوقة التي شهدتها عام 2015، إلى التركيز على دمج اللاجئين في المجتمع الألماني، عبر الزامهم بتعلم اللغة الألمانية قبل دخولهم للمدارس وقبل انخراطهم في سوق العمل.

ووصل عدد اللاجئين الذين استقبلتهم ألمانيا وحدها 1.2 مليون لاجئ، أغلبهم من السوريين والعراقيين والأفغان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.