ارتفاع واردات #السعودية من الفواكه والخضروات التركية إلى مليون طن

4 يوليو 2017آخر تحديث : الثلاثاء 4 يوليو 2017 - 10:13 مساءً
فواكه وخضروات
فواكه وخضروات

صرّح مسؤولون سعوديون أن المملكة العربية السعودية قامت باستيراد 850 ألف طن من الخضروات والفواكه من تركيا خلال العام الماضي، وأن هناك توقعات بارتفاع هذا الحجم إلى المليون طن خلال العام الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن رئيس لجنة الخضروات والفواكه في غرفة جدة “سحيم بن سعيد الغامدي، قوله إن سوق الخضروات والفواكه بمحافظة جدة الذي يتجاوز عمره الـ 35 عاماً يعد السوق المغذي لكافة مناطق المملكة ويتميز بالتنوع في المنتجات حيث يوجد أكثر من 200 صنف من الخضروات والفواكه.

وأضاف الغامدي: “تم استيراد العام الماضي 850 ألف طن من الفواكه والخضروات للمملكة من تركيا حيث تستهلك محافظة جدة منها بين 30-40% وسط توقعات أن يصل هذا العدد إلى مليون طن هذا العام”.

وأكد أن السوق السعودي الذي يتسم بتنوع مصادر الاستيراد، في مأمن من التقلبات السريعة والتأثر العاجل بما يحدث في الدول المجاورة، مشيراً إلى أن لجنة الخضروات والفواكه تسعى للتصدي للمعوقات والتحديات الكبيرة التي تواجه قطاعها وذلك تمشياً مع رؤية المملكة 2030 التي تحفز من تنويع أوجه الاستثمار وفي مقدمتها هذا القطاع الحيوي حيث أن نسبة استيراد الفواكه يبلغ 70% والخضروات 30% .

من جهته، لفت نائب رئيس اللجنة عيضة الحارثي إلى أن هناك عوامل عديدة تتحكم في ارتفاع أسعار الخضروات والفواكه أو انخفاضها كالعوامل الطبيعية التي تؤثر على الانتاج مثل الفيضانات والجفاف أو الحرائق وزيادة تكلفة العمالة مما ينعكس بلا شك على التكلفة النهائية للسلعة المعروضة للمستهلك وبالتالي ارتفاع الأسعار، مفيداً أنه في شهر رمضان الماضي وعيد الفطر المبارك تم تغذية السوق بكميات كبيرة من الخضروات والفواكه وذلك للقضاء على ارتفاع الأسعار وضبطها بشكل كبير .

وبيّن الحارثي أن المحاصيل التركية هي الأكثر تواجداً في سوق الخضروات والفواكه بجدة بنسبة 60% حيث أن موسم رمضان والعيد يشهد اقبالاً من المستهلكين إضافة لموسم الحج وما يتبعه من رفع نسبة الاستهلاك للخضروات والفواكه في الوقت الذي يدرك فيه التجار أهمية تلبية الطلب المتزايد في المواسم والسعي لإحداث توازن بين العرض والطلب للمحافظة على استقرار الأسعار.

وأشار إلى أن سوق الخضروات والفواكه بجدة يجلب يومياً 3000 طن من الخضروات والفواكه لتغذية احتياجات المستفيدين في حين تتراوح مبيعاتها من 60 إلى 70 مليون ريال يومياً وتستفيد منه مختلف مناطق ومحافظات المملكة .

وعد نائب رئيس اللجنة أحمد البشري، التغيرات المناخية، الهاجس الأكبر لدى العديد من المستوردين للخضروات والفواكه، واصفاً الإنتاج المحلي بالممتاز حيث يغذي السوق بالموز والمنجا والوريقات كالخيار والكوسا والبصل الأخضر علماً أن التفاح والموز والبرتقال والطماطم من أكثر الأصناف التي يكثر الإقبال عليها من قبل المواطنين والمقيمين .

وشدد على ضرورة تشجيع المزارعين السعوديين لرفع كفاءة المنتج السعودي وزيادة الاستثمار في هذا القطاع وسط التطلعات للمضي نحو رؤية المملكة 2030 التي تهدف لاستغلال بدائل النفط وإيجاد المزيد من الفرص للاستثمار ودفع عجلة التنمية لآفاقٍ أرحب وبما يعزز مكانة المملكة اقتصادياً .

المصدر: ترك برس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.