بعد قتل قواته لمئات الالاف من الأطفال والنساء .. بشار الأسد يصلي العيد في حماة

25 يونيو 2017آخر تحديث : الأحد 25 يونيو 2017 - 1:29 مساءً
الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد

في الوقت الذي ما زالت دماء السوريين من الأطفال والنساء تسيل في الشوارع تحت نيران جيش النظام السوري، وفي الوقت الذي ما زال مئات الالاف من المعتقلين يموت منهم المئات يومياً في سجون مخابراته، إلا أن كل ذلك لم يقف عائقاً أمام قيام رئيس النظام السوري بشار الأسد في الذهاب إلى حماة والتي أبادها والده من أجل صلاة عيد الفطر الأحد وهي المدينة التي تقع تحت حكم مليشيات موالية للاسد وجزء من جييشه.

وبث تلفزيون النظام لقطات للأسد نعتذر في تركيا بالعربي عن نشرها وهو يصلي في جامع النوري كبير خلف الإمام مع مجموعة من علماء الدين بجانب حشد كبير من المصلين.

وتعتبر هذه الرحلة رحلة نادرة خارج دمشق، وفي أول زيارة معلنة على ما يبدو لتلك المدينة منذ بدء الحرب في بلاده.

وبدا أن تلك الزيارة هي أبعد مسافة يقطعها داخل سوريا منذ بدء الثثورة السورية على نظامه في عام 2011 في إشارة إلى تزايد ثقته في سيطرة قواته والمليشيات الاجنبية على الأوضاع في البلاد ضربات جوية روسية قتلت مئات الالوف من السوريين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.