السلطات التركية تفرق مظاهرة للمثليين جنسياً في اسطنبول

25 يونيو 2017آخر تحديث : الأحد 25 يونيو 2017 - 10:58 مساءً
الشرطة التركية في ميدان تقسيم
الشرطة التركية في ميدان تقسيم

فرقت الشرطة التركية تجمعاً محدوداً من المثليين جنسياً والمناصرين لهم، والذين كانوا قد دعوا لمسيرة تسمى “مسيرة الشرف” في ميدان تقسيم الشهير وسط مدينة اسطنبول التركية.

وتواجدت قوات الأمن بكثافة في المنطقة وفرقت مجموعة صغيرة، كانت تحمل شعارات وتردد هنتافات، تزامناً مع مسيرات عالمية مشابهة، وقالت مصادر تركية أن الشرطة اعتقلت نحو 10 أشخاص خلال التظاهرة.

وقررت السلطات ألا تسمح بالمسيرة وبتظاهرات مرتبطة بها لحماية “النظام العام” و”أمن السياح” في المنطقة المحددة، كما أعلنت محافظة إسطنبول في بيان نشر على موقعها الإلكتروني السبت.وقالت المحافظة إنها لم تتلق طلبا رسميا للموافقة على المسيرة، مؤكدة أنها علمت من الإنترنت والصحف بأنها ستبدأ عند الساعة 17:00 (14:00 ت غ) من الأحد.

وعبرت منظمة العفو الدولية في بيان عن “قلقها الكبير” لقرار المحافظة. وقالت إن “هذا القرار لا يحترم حق المثليين وداعميهم في التجمع بطريقة سلمية”، داعية تركيا إلى رفع هذا الحظر واحترام حريات التعبير والتجمع.

وكانت مجموعات يمينية متطرفة قد هددت في الأيام الأخيرة على شبكات التواصل الاجتماعي بمهاجمة التظاهرة التي تتزامن هذه السنة مع أول أيام عيد الفطر. وكانت مسيرة المثليين منعت في 2015 بسبب تزامنها مع شهر رمضان، كما قال المنظمون.

وفي 2016 منعت المسيرة لأسباب أمنية بينما كانت البلاد تشهد هجمات عنيفة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة والفصائل المسلحة الكردية من جهة أخرى. وفي السنتين تحدى المتظاهرون الحظر، وقامت قوات الأمن بتفريقهم بعنف. لكن قبل ذلك، جرت مسيرات المثليين بسلام وشارك فيها آلاف المدافعين عن حقوق المثليين لتصبح أكبر تظاهرة من هذا النوع في بلد مسلم في الشرق الأوسط.

المصدر: موقع الحياة في تركيا / أ ف ب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.