يلدريم: تركيا ستواصل تحمل مسؤولياتها من أجل السلام الإقليمي والعالمي

24 يونيو 2017آخر تحديث : السبت 24 يونيو 2017 - 9:48 مساءً
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن بلاده ستواصل تحمل مسؤولياتها بكل ما تملك من إمكانات، من أجل (تحقيق) السلام الإقليمي والعالمي.

جاء ذلك في رسالة صادرة عن يلدريم اليوم السبت، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد الذي يصادف أول أيامه غدا الأحد في تركيا.

وأوضح أن أهمية تركيا الإقليمية والدولية تزداد يوما بعد يوم، مع صعود قوتها بفضل ثقافة ديمقراطيتها وهوية دولتها القانونية.

وأضاف “الدولة التركية ستواصل تحمل مسؤولياتها بكل ما تملك من إمكانات من أجل السلام الإقليمي والعالمي، بالتوازي مع الاستجابة لاحتياجات مواطنيها”.

وبيّن يلدريم أن تركيا أكثر بلد كرما في العالم من حيث المساعدات الإنسانية على الصعيد الدولي.

وأكد أن بلاده ستواصل بكل قوة وعزم حماية المظلومين والوقوف إلى جانب المشردين، وستبقى القلب النابض للضمير الإنساني.

ولفت يلدريم إلى أن الأعياد تعد مناسبات استثنائية تدحض العداوات، من خلال نشر المحبة والرحمة، معربا عن تمنياته في أن يجلب عيد الفطر السلام لتركيا والعالم الإسلامي والبشرية جمعاء.

وأشار إلى أن العالم الإسلامي يعيش من جانب فرحة إدراك عيد الفطر الذي يعد موحدا للقلوب بعد توديع شهر رمضان شهر الرحمة والبركة، ومن جانب آخر يشهد حزنا جراء ما هو عليه من أوضاع.

وأكد أن تركيا تأمل إنهاء الآلام التي يعيشها العالم الإسلامي، ويسود السلام والأخوة في منطقتنا والعالم، وأنها تسعى إلى تحقيق هذا الهدف المنشود، مهنئا شعبه بهذه المناسبة.

وأعرب يلدريم في هذا الإطار عن شكره لشعبه، “لاحتضانهم الضيوف القادمين من سوريا والعراق وأفغانستان، وعدم ممارسة التمييز تجاههم وتعاملهم بالرحمة معهم”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.